النقاط الرئيسية

النقطةالوصف
تحدي المربع الذهبيخوض نهائيات الألعاب الأولمبية بباريس بآمال كبيرة.
مجموعة قويةوقوع المغرب في مجموعة تضم الأرجنتين وأوكرانيا والعراق.
مشاركة نجومغياب بعض النجوم بسبب رفض الأندية الأوروبية.
توقعات عاليةتوقعات بتحقيق نتائج جيدة تحت قيادة طارق السكتيوي.

المنتخب المغربي الأولمبي يتأهب للأولمبياد

متسلحا بإنجاز “أسود الأطلس” في مونديال قطر حين وصل إلى “المربع الذهبي”، يستعد المنتخب الأولمبي المغربي لخوض نهائيات الألعاب الأولمبية بباريس، المرتقب انطلاقها في 26 يوليوز الجاري، آملًا في تحقيق نتيجة إيجابية تحت قيادة طارق السكتيوي.

مجموعة قوية تنتظر المنتخب المغربي

أسفرت القرعة عن وقوع المنتخب المغربي في مجموعة تضم الأرجنتين، أوكرانيا، والعراق. المباراة الأولى للفريق ستكون ضد الأرجنتين ومن المتوقع أن تُظهر مدى استعداد الفريق لهذه التظاهرة العالمية.

غياب نجوم بارزين

رغم أن القائمة الرسمية ضمت أفضل نجوم الكرة المغربية، إلا أن رغبة العديد من اللاعبين في المشاركة اصطدمت برفض أنديتهم، خاصة الأوروبية، مما حرم المنتخب من لاعبين مثل عبد الحميد الصيباري وإبراهيم دياز، بجانب آخرين لم يتم استدعاؤهم لدواعٍ فنية.

آمال كبيرة

قال المحلل الرياضي والإعلامي بدر الدين الإدريسي: “الطموح يكبر منذ اللحظة التي توج فيها هذا المنتخب بطلا للقارة الإفريقية، إذ حدث هذا لأول مرة على مستوى المنتخب الأولمبي أو المنتخب الأقل من 23 سنة”.

وأضاف أن هذا المنتخب يستطيع تحقيق “ما عجزت عنه المنتخبات الأولمبية السابقة”، متسائلًا: لماذا لا يتواصل إشعاع كرة القدم الوطنية على المستوى الأولمبي بعد ما قدمه الفريق الوطني في كأس العالم؟

فرص متساوية

أكد الإدريسي أن الحظوظ متساوية بين جميع الفرق تقريبًا، رغم قوة المنتخب الأرجنتيني وسعيه لتحقيق الميدالية الذهبية الثالثة، إلى جانب منتخب أوكرانيا والذي رغم ظروفه الصعبة يقدم أداء جيدًا، وكذلك المنتخب العراقي.

الفريق في المركز الأول

أشار إلى أن طموح المنتخب المغربي الأولمبي هو تجاوز الدور الأول، ويتعين عليه التعامل بذكاء مع المباريات ضد الأرجنتين وأوكرانيا والعراق. ولفت إلى أن “الصعوبة تكمن في اللقاء الأول لأننا سنلتقي بالمنتخب الأرجنتيني، والهدف هو الحصول على نتيجة جيدة”.

حظوظ وافرة

قال اللاعب السابق للمنتخب المغربي، الحسين أوشلا، إن حظوظ المنتخب الأولمبي المغربي “كبيرة جدًا للحصول على مرتبة مشرفة ومواصلة ما بدأه المنتخب الأول في كأس العالم بقطر”.

وأوضح أوشلا أن مصدر تفاؤله هو “التركيبة البشرية التي يتوفر عليها الناخب الوطني طارق السكتيوي”، مضيفا أن اختيار السكيتيوي لأشرف حكيمي ومنير المحمدي وسفيان رحيمي كان صائبًا نظرًا لإمكانياتهم الكبيرة.

قائمة مشرفة

وأضاف أوشلا أن العناصر الموجودة في المنتخب “جد متمرسة”، حيث قال: “ريتشاردسون والخنوس وحكيمي وبن الصغير وأخوماش والمحمدي.. هؤلاء كانوا في قائمة المنتخب مع وليد الركراكي”.

وأشار إلى أن هذه الأسماء تجعل الفريق الأولمبي “الأكثر تشريفا للراية المغربية”.

الأسئلة الشائعة

متى ستبدأ نهائيات الألعاب الأولمبية بباريس؟

ستنطلق في 26 يوليوز الجاري.

ما هي الفرق التي تضمنها مجموعة المغرب؟

الأرجنتين، أوكرانيا، العراق.

من هم النجوم الذين غابوا عن البطولة بسبب رفض أنديتهم؟

عبد الحميد الصيباري وإبراهيم دياز.

من هم اللاعبون المميزون الذين اختارهم السكيتيوي؟

أشرف حكيمي، منير المحمدي، سفيان رحيمي.



اقرأ أيضا