النقاط الرئيسية

نقاط القوةالنقاط الضعيفة
الحصيلة الحكومية لنصف الولاية “مشرفة”الحكومة الحالية تنقصها لمسة الشعبوية
الحكومة تعمل على تنزيل برنامجها الذي تعاقدت عليه مع المغاربةاستمرار الأزمات والمشاكل التي تواجهها
الحزب ينتظر رؤية النتائج والأرقام المنطقية لأداء الحكومةالتعديل الحكومي لم يناقش بعمق مع رئيس الحكومة

منسقة حزب الأصالة والمعصرة: الحكومة تنقصها لمسة الشعبوية

اعتبرت فاطمة الزهراء المنصوري، منسقة القيادة الجماعية لحزب الأصالة والمعاصرة، أن الحصيلة الحكومية لنصف الولاية “مشرفة”، ساخرة بأن ما ينقص الحكومة الحالية هو “لمسة الشعبوية” فقط.

وقالت المنصوري في ندوة صحافية للقيادة الجماعية لحزب الأصالة والمعاصرة، اليوم السبت، عقب نهاية أشغال دورة المجلس الوطني، إن الحكومة الحالية “تنقصها لمسة الشعبوية فقط، ولا تتكلم وتحكي وتضرب هنا وهناك وتخلق أجواء الحلقة”.

وأضافت المنصوري: “يْمْكنْ الناس وَلْفوا الحلْقة، لكن أنا أفضل أن وزيرة أو وزيرا أو رئيس الحكومة في اللحظة التي يتواصل مع المغاربة ينبغي أن يكون لديه ما يخبرهم به بما يحسن ظروفهم ويخفف عليهم”، وذلك في رسالة لمز واضحة منها لحزب العدالة والتنمية وأمينه العام عبد الإله بنكيران.

العمل الذي قامت به الحكومة

وأشارت منسقة القيادة الجماعية لحزب الأصالة والمعاصرة إلى أن “الحلقة جزء من ثقافتها”؛ لأنها ابنة مدينة مراكش، وسجلت أن الحزب “ينتظر رؤية النتائج والأرقام المنطقية للعمل الذي سارت عليه الحكومة في تنفيذ برنامجها”، لافتة إلى أن المغاربة صوتوا للحكومة لخمس سنوات وليس سنتين ونصف.

وشددت القيادية الحزبية ذاتها على أنه “رغم الأزمات التي واجهتها والسياق الذي جاءت فيه، تعمل الحكومة على تنزيل برنامجها الذي تعاقدت عليه مع المغاربة”، موردة أن الحكومة “فعلت موضوع الدولة الاجتماعية الذي يتفق عليه كل المغاربة، وهو السكن الذي أصبحنا ندعم فيه المواطن بطريقة مباشرة، وبعد 3 أشهر وصلنا إلى استفادة 10 آلاف أسرة من الدعم واليوم تسكن في البيوت التي اشترتها”.

تعليق حزب الأصالة والمعاصرة على ميثاق الأخلاقيات

بخصوص ميثاق الأخلاقيات الذي اعتمده “البام”، قالت المنصوري: “لا يمكن أن نشرع مكان القانون وإنما نحاول التقليص من الممارسات بقرارات داخلية”، وأشارت إلى أنه “لا يمكن أن نمنع أي متابع من طرف المؤسسات الرسمية من الترشيح، إلا أننا من حقنا كحزب ألا نزكيه لمناصب المسؤولية في انتظار قرار القضاء”.

وأضافت موضحة: “من الصعب علينا الحكم على الناس لأننا لسنا محكمة وإنما حزب سياسي نريد التقليص من بعض الممارسات فقط، وأغلبية الأعضاء اعتزوا بالميثاق”، مذكرة بقضية أحمد التويزي، رئيس الفريق البرلماني للحزب، الذي قضت المحكمة ببراءته بعد متابعته بتهم عدة.

موقف حزب الأصالة والمعاصرة من التعديل الحكومي

ورداً على سؤال بشأن التعديل الحكومي، قالت المنصوري: “ليس من اختصاصاتنا كحزب سياسي، هو من اختصاص صاحب الجلالة (الملك) ورئيس الحكومة”، مشددة على أن اخت

اقرأ أيضا