نقاط رئيسية يجب معرفتها

التوضيحالضريبةتأثير متوقع
التوجه الجديد للضرائب على السيارات الفاخرةزيادة 20%ارتفاع أسعار السيارات الفاخرة في صالات العرض

التغييرات الضريبية على السيارات الفاخرة في المغرب

أعلنت المديرية العامة للضرائب في المغرب إصدار تعليمات جديدة لموزعي السيارات، خاصةً تلك العلامات التجارية الفاخرة، تتعلق بضرورة أخذ الضريبة المفروضة على السيارات الفاخرة بعين الاعتبار عند احتساب الضريبة على القيمة المضافة، مما يشير إلى احتمالية زيادة في أسعار هذه السيارات بمكاتب العرض.

سياق إصدار التوضيحات

جاءت هذه التعليمات ردًا على شكوى من أحد الموزعين يتحدث عن حالة من عدم الاستقرار القانوني وتشويش في جو التنافسية، حيث تم فرض حساب الضريبة على القيمة المضافة بزيادة قدرها 20% على السيارات الفاخرة دون أن يتم فرض ذلك على باقي الموزعين، مما أدى إلى إخلال بالمساواة الضريبية في السوق.

الطريقة الموصى بها من قبل المديرية

اعتمدت المديرية العامة للضرائب الأسلوب الذي اقترحه مفتشوها، وأوضحت في تصريحها التوضيحي “D635/24/DGI” أنه يجب أن يتضمن واجب التمبر على السيارات لدى تسجيلها لأول مرة في المغرب في قاعدة احتساب الضريبة على القيمة المضافة.

أساس الضريبة

تستند الضرائب المفروضة على السيارات الفاخرة إلى المادة 96 من المدونة العامة للضرائب التي تبين أن الأساس الضريبي يشمل كل من السلع والخدمات والمداخيل التبعية مع الضرائب والرسوم المرتبطة بها، ما عدا الضريبة على القيمة المضافة نفسها.

يشير منير المستاري، خبير في الشريعة الضريبية، إلى أن ضريبة السيارات الفاخرة ترمي إلى حساب قيمة المساهمة الضريبية بناءً على قيمة السلعة المشتراة، ويعتبر استبعاد هذه الضريبة من حساب الضريبة على القيمة المضافة مثار جدل. كما يرى أن تحصيل الضرائب من المنتجات الفاخرة يحقق فوائد اجتماعية واقتصادية عبر إنتاج إيرادات وفيرة للدولة والحد من الاستهلاك الزائد في دولة تسعى للنماء كالمغرب.

تأثير هذا التوضيح

وفقًا للمستاري، يبقى تأثير هذا التوضيح محتملًا وليس حتميًا، ولكن موزعي السيارات الفاخرة على علم بما يمكن أن يواجهوه في الفترة القادمة، وأن الفاعلين في السوق سيقفون على قدم المساواة.

ضريبة السيارات الفاخرة

ضريبة السيارات الفاخرة التي فرضتها الحكومة ضمن قانون المالية لعام 2014 تنص على تحمل المقتني للسيارات التي تكون قيمتها بين 400 ألف و600 ألف درهم لضريبة بنسبة 5%، وللسيارات التي تتراوح قيمتها بين 600 ألف و800 ألف درهم فرضت نسبة 10%، بينما السيارات التي تتراوح بين 800 ألف ومليون درهم تتحمل نسبة 15%، وللسيارات الأعلى من مليون درهم، الضريبة هي 20%.

وضع مبيعات السيارات الفاخرة

على الرغم من الوضع الاقتصادي، استمرت مبيعات السيارات الفاخرة في الارتفاع رغم الكساد العام في السوق، ويرجع ذلك جزئيًا إلى نقص العرض وارتفاع المخاطر المتعلقة بالتمويل الائتماني لشراء السيارات.

محمد يازيدي شافعي، خبير اقتصادي، يوضح أن سوق السيارات الفاخرة تأثر بشكل أقل بأخطار الائتمان، مع وجود مستوى عالٍ من الحجوزات ودفاتر الطلبيات. يشير أيضًا إلى أن العملاء قد ينتظرون أكثر من 6 أشهر لاستلام سياراتهم، خاصة الفئة ذات الأسعار العالية.

على الرغم من الاضطرابات في السوق، إلا أن عدد السيارات الفاخرة الجديدة المستوردة قد استقر، مسجلًا نموًا بسبب تنوع العروض وتسهيلات الدفع، حتى مع تأثيرات التضخم ومشاكل سلاسل الإمداد، المعقدة بسبب جائحة كورونا وتبعات الحرب بين روسيا وأوكرانيا.

إحصائيات المبيعات

كشفت إحصائيات جمعية مستوردي السيارات في المغرب عن تفوق علامة “أودي” الألمانية في مبيعات السيارات الفاخرة، تليها “بي إم دبليو” و”مرسيدس” حسب مبيعات الربع الأول من العام الجاري.

أسئلة شائعة

ما هو الجديد في ضرائب السيارات الفاخرة؟

قد ترتفع الضريبة الإضافية بنسبة 20% على سعر السيارات الفاخرة عند الشراء.

كيف سيؤثر هذا على أسعار السيارات الفاخرة؟

من المحتمل أن تشهد السيارات الفاخرة ارتفاعاً في الأسعار بمعارض البيع.

هل سيؤثر هذا التغيير على المبيعات؟

من الممكن أن يؤثر على مبيعات السيارات الفاخرة، ولكن مستوى الأثر غير واضح بعد.

هل تختلف الضريبة حسب قيمة السيارة؟

نعم، تتراوح نسبة الضريبة بين 5% و20% حسب فئة السعر.



اقرأ أيضا