النقاط الرئيسيةالتفاصيل
توقعات والي بنك المغربمحصول الحبوب لن يتجاوز 25 مليون قنطار ونمو اقتصادي لا يتخطى 2.1%
القرارات السيادية المتوقعةتدابير محتملة مثل إلغاء عيد الأضحى ودعم استعجالي لضمان استقرار الأسعار
التحديات الاقتصاديةالتضخم والحاجة لبرامج دعم القدرة الشرائية وإصلاحات سياساتية

الوضع الاقتصادي الوطني والتحديات المستقبلية

كشف والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، عن توقعات أقل تفاؤلاً للاقتصاد الوطني في المستقبل القريب، مع شد أجراس الإنذار بخصوص التحديات الراهنة التي يواجهها المغرب، لا سيما فيما يتعلق بالموسم الفلاحي. تم الإعلان عن احتمالات غير مبشرة لموسم الحصاد حيث لا يُتوقع تجاوز الإنتاج 25 مليون قنطار من الحبوب، بالإضافة إلى معدل نمو لا يتخطى حاجز الـ2.1%، وهو ما يثير مخاوف من تكرار سيناريو الأزمة الاقتصادية التي عاشها البلد في عام 1994.

قرارات سيادية في الأفق

بناءً على هذه المعطيات، يُتوقع أن يلجأ خبراء الاقتصاد إلى الإعلان عن تدابير سيادية خلال الفترة المقبلة، وقد تشمل هذه التدابير إجراءات مثل إلغاء شعيرة عيد الأضحى، كخطوة لمواجهة تداعيات سنوات الجفاف، بالإضافة إلى برامج دعم استعجالية للحفاظ على استقرار الأسعار ودعم القدرة الشرائية للمواطنين، خاصة في ظل الزيادة المرتقبة لأسعار “غاز البوتان” بسبب البدء بالإزالة التدريجية للدعم المقدم.

الموسم الفلاحي وتأثيرات التغير المناخي

أكد الجواهري على أنه من الصعب تغيير التوقعات السلبية بشأن الموسم الفلاحي نظرًا للظروف المناخية السائدة التي أثرت بشكل حاسم على المحاصيل والمساحة المزروعة، والتي تؤثر بدورها على الاقتصاد الوطني بشكل عام.

تضخم مزمن وإصلاحات اقتصادية ضرورية

خلال ندوة صحفية، شدد والي البنك المركزي على حتمية مواجهة التضخم ودعمه للإجراءات الحكومية، خصوصاً تلك المتعلقة بالدعم المباشر للأسر. وحذر خبراء آخرون من خطورة التضخم وضرورة إيجاد حلول مبتكرة وفعالة لمواجهة ظروف اقتصادية صعبة، مشددين على أهمية إصلاح السياسات النقدية والمالية.

أسئلة شائعة

ما هي توقعات بنك المغرب للنمو الاقتصادي؟

لن يتخطى النمو الاقتصادي 2.1%.

هل هناك قرارات سيادية متوقعة لمواجهة تداعيات الموسم الفلاحي؟

من المحتمل إلغاء شعيرة عيد الأضحى وإطلاق برامج دعم استعجالية.

ما هي الخطوات التي يمكن أن تتخذها الحكومة لضبط التضخم؟

التعجيل باتخاذ إجراءات حاسمة وبرامج دعم استعجالية للأسعار.



اقرأ أيضا