النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
تدخل عبد الله الحرأنقذ ضابطة شرطة من هجوم مادي
استقبال المدينةاستقبله مستشار الأمن نيكولا لودي
عمر عبد الله23 سنة فقط

تدخل عبد الله الحر

حظي **عبد الله الحر**، مهاجر مغربي بالديار الإيطالية، باستقبال وثناء **مسؤولي مدينة فيرارا** نظير تدخله **لإنقاذ ضابطة** تشتغل ضمن فريق شرطة تير إستينسي من هجوم مادي من قبل رجلٍ أثناء فحص روتيني.

دور الإعلام الإيطالي

ذكرت وسائل إعلام إيطالية أن الواقعة تعود إلى **الثلاثاء الماضي** بعد تدخل عبد الله من أجل الدفاع عن ضابطة الشرطة التي كانت تقوم بعملها بحديقة باريشي؛ مما دفع نيكولا لودي، مستشار الأمن بمجلس المدينة، إلى استقباله بغية الثناء عليه وعلى تدخله **“البطولي”**.

عبد الله البالغ من العمر 23 سنة

حسب المصادر ذاتها، فإن الشاب المغربي يبلغ من العمر 23 سنة وقد قدِم منذ أربعة أشهر إلى المدينة من أجل العمل، حيث مكّن تدخلهُ في تلك النازلة العناصرَ الأمنية من اللّحاق بموقع الحدث في الوقت المناسب **وتجنب الأسوأ**.

ردود الأفعال والشكر

وفي مدحه للشاب عبد الله، قال نيكولا لودي: “هو **مثال على الشجاعة** الكبيرة والهدوء الذهني، فلو لم يكن هناك لربما كانت الأمور مختلفة. أشكر بصدق هذا الشاب الذي أظهر وهو في سن الثالثة والعشرين أنه مثال للمواطنة المسؤولة والاندماج الجيد. لفتته هي بمثابة رصيدٍ له، ومتى أراد، ستكون له أبواب بلدية المدينة مفتوحة”.

تفاصيل الحادث

حسب الرواية الأصلية، فإن **ضابطة الشرطة** تعرضت لتدخل عنيف من قبل رجل بعد أن نبهته إلى عدم وجوب الاغتسال داخل **نافورة حديقة باريشي**، ملقيا بها على الأرض مع الاستمرار في ركلها، قبل تدخل الشاب المغربي سالف الذكر.

FAQ

1. من هو عبد الله الحر؟

عبد الله الحر هو مهاجر مغربي يبلغ من العمر 23 سنة.

2. ماذا فعل عبد الله الحر في مدينة فيرارا؟

تدخل لإنقاذ ضابطة شرطة من هجوم مادي.

3. كيف تم استقبال عبد الله الحر؟

استقبله مستشار الأمن بمجلس المدينة نيكولا لودي وقدم له الثناء.

4. أين وقعت الحادثة؟

وقعت الحادثة في حديقة باريشي بمدينة فيرارا.



اقرأ أيضا