النقاط الرئيسية

النقطةالوصف
انتقادات المعارضةتشكيك في جهود الحكومة المتعلقة بالحوار الاجتماعي وأوضاع المتقاعدين.
إنجازات الحكومةزيادة الأجور وضمان انتظام الحوار الاجتماعي في بعض القطاعات.
ملاحظات حول القطاع الخاصالهشاشة في الأجور وعدم تحقيق زيادات ملموسة في الرواتب.
التحديات الاجتماعيةالحاجة إلى نموذج جديد للحوار الاجتماعي والعدالة بين القطاعين العام والخاص.

الانتقادات التي وجهتها المعارضة

ملاحظات نبيل اليزيدي

بدأت ردود المعارضة مع نبيل اليزيدي، المستشار عن الفريق الحركي، الذي أثنى على مجهودات الحكومة في مأسسة الحوار الاجتماعي، ولكنه أكد على وجود نقاط خلل في العمل الحكومي.

تساؤلات حول الحوار الاجتماعي

طرح اليزيدي أسئلة حول تحقيق نتائج أكثر عدالة في سوق العمل، وتوسيع نطاق الحماية الاجتماعية، وتحقيق السلم الاجتماعي والعدالة.

التحديات في القطاع الخاص

أشار اليزيدي إلى أن الحكومة لم تستطع زيادة أجور العاملين في القطاع الخاص إلا بنسبة 10% مقسمة على سنتين بين 2025 و2026، مما يفاقم الهشاشة في هذا القطاع.

ملف المتقاعدين

أكد أن الحوار الاجتماعي لم يشمل القطاع غير المهيكل أو فئة المتقاعدين، الذين يعانون من ضعف الأجور.

ملاحظات السالك الموساوي

أكد السالك الموساوي، عن الفريق الاشتراكي- المعارضة الاتحادية، أن الممارسات الحالية للحكومة لا تعكس الواقع ولا تستجيب لمتطلبات الشارع.

التضخم والأسعار

أوضح الموساوي أن الأسعار بقيت على حالها رغم تراجع مؤشر التضخم، ما يعكس عدم فعالية الحوار الاجتماعي.

التناقض في السياسات

انتقد الموساوي ما اعتبره تناقض الحكومة في التزامها بنتائج الحوارات القطاعية، مشيراً إلى تعثر الاتفاقات في قطاعات الصحة والعدل.

شمولية الحوار الاجتماعي

شدد على ضرورة أن يكون الحوار الاجتماعي شاملاً لينعكس على جميع فئات الشغيلة المغربية، مع ضرورة إصلاح صناديق التقاعد.

إعلانات

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هي الانتقادات الرئيسية التي وجهتها المعارضة للحكومة؟

الانتقادات تشمل التشكيك في جهود الحكومة الحوار الاجتماعي وأوضاع المتقاعدين.

ما هي الإنجازات التي حققتها الحكومة؟

من بين الإنجازات زيادة الأجور وضمان انتظام الحوار الاجتماعي في بعض القطاعات.

ما هي أبرز التحديات في القطاع الخاص؟

الهشاشة في الأجور وعدم تحقيق زيادات ملموسة في الرواتب.

ما هي المقترحات لتحسين الحوار الاجتماعي؟

تطوير نموذج جديد للحوار الاجتماعي يشمل جميع الفئات ويحقق العدالة بين القطاعين العام والخاص.



اقرأ أيضا