النقاط الرئيسية

تحديات القطاع الزراعيارتفاع درجات الحرارةتأثيرات متباينة
التخوف من تكرار موجة الصقيعزيادة الحرارة في مناطق مغربيةتسريع نمو المنتوجات الزراعية
نتيجة التغيرات المناخيةالتأثير “الايجابي” للحرارةمخاطر جفاف التربة
تقنيات ري تحافظ على الرطوبةالضرر المحتمل بسبب الموجة الحارة

آثار درجات الحرارة المرتفعة على الفلاحة المغربية

المخاوف الزراعية وتوقعات الطقس

يعيش القطاع الزراعي المغربي حالة من القلق بسبب احتمالية تبعات موجات الصقيع المشابهة لتلك التي شهدتها البلاد في يناير، لكن التوقعات الجوية الحالية تومئ إلى ارتفاع في درجات الحرارة، الذي من الممكن أن يؤثر إيجابياً على سرعة تنمية المنتوج الزراعي.

وجهان لارتفاع الحرارة

يرى العديد من المتتبعين أن الارتفاع في درجات الحرارة يمكن أن يكون ذا أثر سلبي ناجم عن التغيرات المناخية الحاصلة، إلا أن له في الوقت ذاته دوراً إيجابياً في الزراعة، حيث يمكن أن يقود إلى تقليص الفترة الزمنية من بذر البذور حتى حصاد المنتوج.

تصريحات الفلاحين حول تأثيرات الحرارة

أعرب المزارع رياض أوحتيتا عن تأييده للارتفاع في درجات الحرارة، معتبراً إياه إيجابياً لأنه يسرع من نضج المزروعات. غير أنه أكد على خطر جفاف التربة الناجم عن ارتفاع حرارة الأرض التي لا تستطيع الحفاظ على مخزونها المائي.

التقنيات الزراعية وأثرها المزدوج

تحدث أوحتيتا أيضاً عن تقنيات الري، مثل الري بالتنقيط واستخدام حجر البوزولار لحماية النباتات، وهي تقنيات تساهم في التخفيف من آثار الارتفاع الحاد في درجات الحرارة.

التأثيرات السلبية للحرارة خلال الصيف

أكد المزارع على الخطر الذي قد يشكله الاحترار الاستثنائي خلال فصل الصيف حيث يمكن أن يؤدي إلى إفساد المحاصيل الزراعية، لكنه شدد على أن الحرارة بعد الأمطار تعتبر ضرورية.

تموين مستقر

لحسن أضرضور، مزارع ورئيس جمعية منتجي ومصدري الخضر والفراكة في المغرب، يعلق أن الارتفاع الطبيعي في درجة الحرارة بعد التساقطات المطرية يُعَد أمراً إيجابياً، خصوصاً في فترة الزراعة، حيث يؤهل الأرض لمزروعات جديدة لاستئناف الإنتاج، مؤكداً أن كميات المحاصيل الحالية كافية لتموين موسم رمضان.

وأشار إلى وفرة الكميات المطروحة في الأسواق، وأن الارتفاع الحالي في حرارة الجو سيساهم في تعزيز العرض وتأثيره الإيجابي على الأسعار، خصوصاً في ظل توقف عمليات التصدير وتركيز الأولوية على الاستهلاك المحلي.

كما نوه الفلاح بأن القطاع الزراعي يواجه تحديات كبيرة أمام التغييرات المناخية ويحتاج إلى موارد مائية متجددة، لكن بالرغم من ذلك، يحرص المزارعون على مواصلة عملهم نظراً لأهمية قطاعهم الاقتصادية والاستثمارية.

الأسئلة الشائعة

ما هو تأثير التغيرات المناخية على الزراعة المغربية؟

تتسبب التغيرات المناخية في حدوث اضطرابات بيئية تؤثر على مواسم الزراعة وسلامة المحاصيل.

كيف يؤثر ارتفاع درجات الحرارة على نمو المزروعات؟

ارتفاع الحرارة قد يسرع من نضج المزروعات ولكنه يزيد من خطر جفاف التربة.

هل هناك تقنيات زراعية تساعد على مواجهة تحديات الحرارة؟

نعم، مثل الري بالتنقيط واستخدام مواد تحافظ على الرطوبة مثل حجر البوزولار.

ما هي توقعات تموين السوق خلال مواسم مهمة مثل رمضان؟

التوقعات تشير إلى وفرة الإنتاج واستقرار الأسعار نتيجة الحرارة المعتدلة بعد التساقطات المطرية.



اقرأ أيضا