انتعاش القطاع السياحي في المغرب عام 2024

النقاط الرئيسية

المؤشرالتفاصيل
عائدات السياحة9.4 مليارات درهم في مايو
ليالي المبيت10.5 ملايين ليلة في أول 5 أشهر من 2024
عدد السياح5.9 ملايين شخص حتى نهاية مايو
الوجهات الرئيسيةمراكش، أكادير، الدار البيضاء

القطاع السياحي يشهد نموًا ملحوظًا

يسرع القطاع السياحي في المغرب خطى انتعاشه خلال السنة الجارية. بعد النمو الملحوظ في أبريل وتحقيق شهر مايو رقماً قياسياً في عائدات السياحة بالعملات الأجنبية، وصل إلى 9.4 مليارات درهم، بنسبة زيادة 11% مقارنةً بماي 2023، تستمر ديناميكية الانتعاش مع ارتفاع ليالي المبيت في مؤسسات الإيواء السياحي المصنفة.

بحسب “مرصد السياحة” المغربي، بلغ حجم ليالي المبيت بمؤسسات الإقامة السياحية المصنفة حوالي 10.5 ملايين ليلة حتى نهاية الأشهر الخمسة الأولى من عام 2024، بزيادة 8% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق.

توزعت ليالي المبيت على فئة **”السياحة الوطنية”** والتي سجلت انخفاضاً بنسبة 3% إلى 2.8 مليون ليلة، بينما شهدت **”السياحة الدولية”** زيادة قدرها 13% لتصل إلى 7.7 ملايين ليلة.

التوزيع الجغرافي لليالي المبيت

ما تزال مراكش تحتل الصدارة في ليالي المبيت المحتسبة بنحو 4 ملايين ليلة، تليها أكادير بـ 2.37 مليون ليلة، ثم الدار البيضاء بـ 842,542 ليلة.

على صعيد آخر، زاد عدد السياح الوافدين على مختلف المعابر الحدودية بالمغرب بنسبة 15% ليصل إلى 5.9 ملايين شخص بحلول نهاية مايو. وقد أكدت وزارة السياحة هذه الأرقام، موضحة أن العائدات الإجمالية للقطاع بلغت 41.3 مليار درهم بزيادة قدرها 1.6% مقارنة بـ 2023، و45% مقارنة بـ 2019.

الجاذبية والتثمين

ذكر لحسن حداد، الوزير الأسبق للسياحة بالمغرب، أن هذه الأرقام **تشير إلى جاذبية المغرب كوجهة سياحية دولية**. وبيّن أن انتعاش السياحة الخارجية يعكس زيادة بنسبة 8% مقارنة بالعام الماضي، مما يثبّت مصداقية وشهرة المملكة.

وأضاف حداد أن على المسؤولين عن السياحة التركيز على رفع القيمة المضافة للوجهة المغربية، حيث تشير الأرقام إلى نقص في **السياحة الوطنية** بسبب تأثر القدرة الشرائية للمواطنين وبعض الوحدات السياحية البعيدة المنال.

دعا حداد إلى وضع **خطة وطنية لدعم السياحة الوطنية** من خلال “شيكات العطل” وتحفيز مروّجي الرحلات الوطنيين على تنويع عروضهم وتقسيم العطل المدرسية حسب الجهات.

ثمرة مجهودات

أكد سفيان بشر، رئيس الجمعية الجهوية للصناعة الفندقية بدرعة تافيلالت، أن **معطيات المرصد منطقية** ونتيجة *للعمل الجبار* للمكتب الوطني للسياحة والجمعيات الجهوية والإقليمية.

أوضح بشر أن مجموعة برامج الدعم الموجّهة لمهنيي قطاع السياحة **أعطت أكلها فعلياً**، حيث ساهمت في تطور البنية التحتية الفندقية، مما يعكسه تزايد عدد السياح الأجانب.

وأشار إلى أن برنامج تطوير ليالي المبيت مستمر في توجيه انتعاش السياحة الدولية، لا سيما من خلال **تطوير الترفيه السياحي** وخدمات النشاط السياحي بمختلف الجهات، بهدف إطالة مدة الإقامة في المؤسسات الفندقية.

اختتم بشر بالتحذير من أن هذه الأرقام قد لا تكون ذات مصداقية إذا استمر القطاع السياحي غير المهيكل وغير المؤطر قانونياً في العمل، حيث لا تتوفر معطيات حوله، مثل المخيمات السياحية في مرزوكة ومحاميد الغزلان.

الأسئلة المتكررة (FAQ)

ما هي العائدات السياحية في مايو 2024؟

بلغت العائدات السياحية 9.4 مليارات درهم.

ما هي الوجهة السياحية الأكثر شعبية في المغرب؟

مراكش تتصدر الوجهات الأكثر شعبية بواقع 4 ملايين ليلة مبيت.

كم عدد السياح الذين زاروا المغرب حتى نهاية مايو 2024؟

تجاوز عدد السياح 5.9 ملايين شخص.

لماذا يوجد نقص في السياحة الوطنية؟

النقص يعود لتضرر القدرة الشرائية للمواطنين وبعض الوحدات السياحية البعيدة المنال.



اقرأ أيضا