المقتطفات الرئيسية

الموضوعالتفاصيل
مطالبة برفع الحظرمنتجو ومصدرو الخضر والفواكه المغاربة يطالبون برفع الحظر عن تصدير بعض أنواع الخضر إلى أفريقيا.
تدني الأسعارانخفاض أسعار البطاطس في السوق الوطنية أدى إلى تجديد المطالبة.
الخسائر المترتبةفلاحو البطاطس يواجهون خسائر كبيرة بسبب استمرار منع التصدير وارتفاع تكاليف الإنتاج.

الوضع الحالي لفلاحي البطاطس

طالب منتجو ومصدرو الخضر والفواكه في المغرب بضرورة رفع وزارة الفلاحة والصيد والبحري حظر تصدير بعض الخضر، مثل البطاطس، إلى الأسواق الإفريقية نظرًا لانخفاض أسعارها محليًا، مما لم يعُد يبرر تطبيق ذلك الحظر. اتخاذ الحظر كان قرارًا استثنائيًا نتيجة شروط معينة لم تعد قائمة الآن.

مساعي التغيير ونداءات الاتحادات الفلاحية

اتحادات وتعاونيات الفلاحين، خاصة في إقليم العرائش، بعثت بمراسلات في الشهر الفائت إلى الوزارة المعنية تُبرز فيها النزيف المالي الذي يعاني منه الفلاحون بسبب استمرار منع التصدير وارتفاع تكلفة الإنتاج، ما فاقم مِن الخسائر التي يتحملونها.

تصريحات محمد الزمراني

أشار محمد الزمراني، رئيس جمعية مصدرين مختلف السلع، إلى أن الفجوة بين تكلفة الإنتاج وسعر البيع أصبحت كبيرة، حيث يتم بيع الكيلوغرام الواحد من البطاطس بسعر لا يتجاوز درهمًا ونصف، بينما تكلفة الهكتار الواحد تتراوح بين 50 إلى 90 ألف درهم، مما يعني خسائر تصل إلى أربعة ملايين سنتيم للهكتار الواحد.

التداعيات المحتملة لاستمرار الوضع

في حوار مع جريدة هسبريس الإلكترونية، لفت الزمراني النظر إلى التداعيات الخطيرة لاستمرار هذه السياسات؛ مديونية متزايدة للفلاحين، متبوعة بتوجههم نحو زراعات أكثر ربحًا بديلاً عن البطاطس، أمر قد يؤدي لمشاكل في تموين الأسواق في المستقبل.

التأثيرات السلبية لسياسة الحظر

أوضح الزمراني أن استمرار الحكومة المغربية في تطبيق قرار الحظر من دون وجود مبررات يضر بقطاع الزراعة، خصوصًا أن التصدير كان يشكل جزءًا أساسيًا من استدامة الإنتاج لكثير من الفلاحين.

وجهة نظر أحمد العسري

أفاد أحمد العسري، أحد مزارعي البطاطس، بأن الفلاحين واجهوا تحديات عدة منها ارتفاع تكاليف الإنتاج وتعقيدات استخدام المبيدات المصرح بها، بالإضافة إلى الفائض الكبير في الإنتاج نتيجة لحظر التصدير.

مطلب رفع الحظر ومصلحة المواطن

أكد العسري أن قرار رفع الحظر عن التصدير يصب، بالدرجة الأولى، في مصلحة المواطن قبل الفلاح، مشيرًا إلى التداعيات السلبية لعدم التصدير على المدى البعيد، مثل احتمال تحول المغرب إلى مستورد في حالة عزوف الفلاحين.

الأسئلة الشائعة حول مطلب منتجي البطاطس

لماذا يطالب منتجو البطاطس برفع الحظر عن التصدير؟

يطالبون بذلك بسبب الخسائر الفادحة التي يتكبدونها جراء استمرار منع التصدير وانخفاض أسعار البطاطس محليًا.

ما هي النتائج المحتملة لاستمرار منع التصدير؟

من الممكن أن يؤدي ذلك إلى انخفاض المساحات المزروعة بالبطاطس وتراجع الإنتاج، مما قد ينتج عنه نقص في السوق وارتفاع الأسعار.

كيف يؤثر منع التصدير على تكاليف الإنتاج؟

يعمل المنع على تقليل الأسواق المتاحة للفلاحين لبيع منتجاتهم، ما ينتج عنه تراكم الفائض وضغط الأسعار للانخفاض، دون تغطية تكاليف الإنتاج.

هل يستفيد المستهلك المغربي من هذا الحظر؟

على المدى القصير قد يستفيد المستهلك من الأسعار المنخفضة نتيجة الفائض، لكن على المدى البعيد قد يواجه ندرة في الإنتاج وارتفاعاً في الأسعار.



اقرأ أيضا