أبرز النقاط في الموضوع

النقطةالتفاصيل
الاستثمارات المغربيةضرورة زيادة استثمارات مغاربة العالم
معوقات الاستثمارمواجهة المستثمرين لعراقيل في إقامة المشاريع
الخوصصةالمشكلات الناتجة عن عمليات الخصخصة للشركات
الإشكالات القضائيةظروف أحكام قضائية تؤدي إلى خسارة المستثمرين لشركاتهم

مغاربة العالم ورحلة الاستثمار بالوطن

في ظل التطلعات المتزايدة نحو تحقيق استثمارات وافرة داخل المغرب، يعبر عدد من المستثمرين المنحدرين من الجالية المغربية عن قلقهم من التحديات التي تعترض طريقهم للمساهمة في دعم اقتصاد بلدهم الأم من خلال إقامة مشاريع متنوعة. وتبرز تجارب بعضهم في اقتناء عدد من الشركات والمؤسسات التجارية من الدولة، التي كانت قد خضعت للخوصصة بأواخر القرن العشرين، ليواجهوا اليوم صعوبات بالغة تصل حد وصول الأمر إلى الأروقة القضائية.

معوقات أمام المستثمرين المغاربة بالمهجر

صرح بوشعيب الرامي، رئيس نادي المستثمرين المغاربة في الخارج، بأن المغتربين الراغبين في دخول عالم الاستثمار ضمن تراب الوطن يلقون بعض العثرات، خاصة الذين دخلوا في مغامرة الخوصصة في أواسط التسعينات. الرامي أشار، في تصريح لهسبريس، إلى أنه يوجد من بين هؤلاء من قد يكون على حافة خسارة معتبرة بأملاكهم التجارية التي تم اقتناؤها سابقا نتيجة لقرارات قضائية تصب في مصلحة الحكومة.

شجون الاستثمار والخوانيم القضائية

أفاد نادي المستثمرين أنه في سياق أنشطته لمتابعة وضعية بعض القضايا المعنية، جرى التواصل مع الإدارة المختصة التي نوهت إلى عدم العثور على أوراق تثبت تنفيذ عقود الشراء التي عقدت قبل سنوات، مع أن إبرام هذه العقود تم بالعاصمة الرباط. ولعل أبلغ مثال لذلك هو حالة أحد المستثمرين الذي قام بشراء شركة تعمل في مجال صناعة مكونات الدراجات بمدينة فاس.

المطالبات المستمرة للمستثمرين

لفت المتحدث الانتباه إلى غرابة الأمر حيث يجد البعض الحالة الاستثنائية التي تقوم فيها الإدارة، والتي لا تحوز على أدلة وثائقية، برفع دعاوى قضائية ضد مستثمرين تحت زعم عدم امتثالهم لبنود العقد، في الوقت الذي يطالب فيه المتضررون الدولة بإعادة الأموال التي دفعوها كضمانات. ويستشف من الرامي التعجب من أن تسود الدولة في قضية قضائية بدون رصيد من الأوراق الثبوتية.

الاستثمار في الأفق: كأس العالم 2030

يلاحظ تنامي الرغبة للعديد من المستثمرين المغاربة في المشاركة الفعالة بالمغرب استعداداً لكأس العالم عام 2030، غير أن بعض الملفات ومن ضمنها تلك المتعلقة بالشركات المخصخصة، تظل محور قلق كبير في جلسات النقاش التي يعقدها نادي المستثمرين المغاربة بالخارج مع المؤسسات الحكومية المغربية.

الأسئلة الشائعة

ما هي المعوقات التي تواجه المستثمرين المغاربة في الخارج؟

تتمثل المعوقات في صعوبات قضائية وإدارية، وأمور تتعلق بالعقود والضمانات.

لماذا يحرص المغتربون على الاستثمار في المملكة؟

تعد المغرب وجهةً جاذبة للاستثمار بفضل استقرارها الاقتصادي والأمني، وأيضاً عقد فعاليات كبرى ككأس العالم 2030.

كيف يمكن للمستثمرين تجاوز هذه الصعوبات الاستثمارية؟

يمكن ذلك من خلال تحسين الأطر التشريعية، وتقديم دعم إداري ومتابعة قضائية واضحة.

ما هو دور نادي المستثمرين المغاربة بالخارج؟

يعمل النادي على متابعة وحماية مصالح المستثمرين وتسهيل التواصل مع الجهات الحكومية.



اقرأ أيضا