النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
برنامج “عطل في سلام”إيفاد الأطفال الصحراويين إلى أوروبا
استغلال الأطفالالانتهاكات الحقوقية والتبشيرية
ردود فعل النشطاءاستنكار البرامج التبشيرية والدعوة لتدخل الأمم المتحدة

بداية البرنامج “عطل في سلام”

أطلقت جبهة البوليساريو برنامجًا يسمي **”عطل في سلام”** يهدف إلى إرسال آلاف الأطفال الصحراويين إلى بعض الدول الأوروبية.

استضافة كنيسة في فرنسا

استضافت إحدى الكنائس في فرنسا مجموعة من الأطفال الصحراويين، وتم استقبالهم وفق طقوس كنسية مما أثار انتقادات شديدة من النشطاء.

برامج تبشيرية

صفقات مشبوهة

أمينة لغزال، منسقة تحالف المنظمات غير الحكومية الصحراوية، أكدت أن عملية نقل الأطفال تتم في إطار صفقات بين مسؤولي البوليساريو وجمعيات الدعم.

الأنشطة التبشيرية

لغزال أوضحت أن منطقة المخيمات مُخترَقة من برامج تبشيرية عالمية تهدف إلى جمع المعلومات حول الأنماط اللغوية والثقافية للأطفال.

وأكدت أن **المركز التبشيري** يقدم معلومات للكنائس العالمية لتعزيز خدماتها التبشيرية باستهداف الأطفال.

الجهةالنشاط
كنيسة الصخرة الأمريكيةتمويل مشاريع تعليمية للأطفال
مشروع “جوشوا”جمع المعلومات حول الأنماط الثقافية واللغوية

انسلاخ ديني

عبد الوهاب الكاين، رئيس منظمة “أفريكا ووتش”، أشار إلى أن أكثر من **ثلاثة آلاف طفل صحراوي** سيغادرون المخيمات إلى أوروبا في إطار هذا البرنامج.

الطقوس المسيحية

الكاين أضاف أن الأطفال يتعرضون للطقوس المسيحية والابتعاد عن معتقداتهم الإسلامية مما يهدد هويتهم الثقافية والدينية.

  • التحرش الجنسي
  • القمع والتضييق
  • فرض نمط العيش الغربي

دعا الكاين إلى تدخل **لجنة الأمم المتحدة** المعنية بحقوق الطفل لحث الجزائر على القيام بواجبها.

انتهاكات خطيرة

محمد سالم عبد الفتاح، رئيس المرصد الصحراوي للإعلام وحقوق الإنسان، أكد أن البرنامج يُعد وسيلة لتدجين عقول الأطفال وتعبئتهم بالإيديولوجيات الراديكالية.

حقوق الأطفال

أضاف عبد الفتاح أن البرنامج ينتهك حقوق الأطفال عبر عزلهم عن أسرهم وبيئتهم الاجتماعية.

وأشار إلى أن هذه الانتهاكات موثقة في تقارير تتعارض مع **القانون الدولي**.

FAQ – الأسئلة الشائعة

ما هو برنامج “عطل في سلام”؟

برنامج يهدف إلى إرسال الأطفال الصحراويين إلى أوروبا.

ما هي المخاوف الرئيسية بشأن هذا البرنامج؟

استغلال الأطفال في الحملات التبشيرية وطمس هويتهم الدينية والثقافية.

كيف يواجه النشطاء هذا البرنامج؟

يدعون إلى تدخل اللجان والآليات الأممية لحقوق الطفل.

ما هي الجهات المتورطة في هذا البرنامج؟

مسؤولو البوليساريو وبعض الجمعيات التبشيرية العالمية.



اقرأ أيضا