النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسية
تم استنفار وزارة الداخلية بسبب استغلال مقلع برشيد بطريقة عشوائية.
تم توثيق نشاط آليات ضخمة في المقلع العشوائي.
اكتشاف تفريخ صفقات مشبوهة تخص مقالع برشيد.

تحقيقات مقالع عشوائية بتراب برشيد

استنفرت مقالع عشوائية بتراب إقليم برشيد، ضواحي الدار البيضاء، وزارة الداخلية، بعدما توصلت بمراسلات من منتخبين من جماعة الدروة حول استغلال مقلع لأتربة “التوفنة” بطريقة عشوائية، وذلك في موقع بجانب مشروع الطريق السيار برشيد- تيط مليل، مؤكدين عدم توفره على الرخص اللازمة، ما يضيع على الجماعة مداخيل مهمة عن الاستغلال والرسوم.

معطيات توثق الوضع

وتوصلت وزارة الداخلية بمعطيات موثقة بصور ومقاطع فيديو من منتخبين حول نشاط آليات ضخمة للحفر والجرف في المقلع العشوائي، تابعة لمقاولة مكلفة بورش الطريق السيار برشيد- تيط مليل، حيث تعمل على استخراج الأتربة واستغلالها في عمليات تجهيز الخط الطرقي، وهو المشروع المدبر من قبل المديرية الإقليمية للتجهيز والماء، التابعة للمديرية الجهوية لجهة الدار البيضاء- سطات.

صفقات مشبوهة

وكشفت مصادر مطلعة لهسبريس عن تفريخ صفقات أبرمتها وزارة التجهيز والماء مع شركات، في إطار مشروع الطريق السيار برشيد- تيط مليل، مقالع عشوائية، استغلت خارج القانون من قبل الشركات المذكورة، دون أن تسلك المساطر القانونية المرتبطة بالحصول على ترخيص مؤقت أو دائم للاستغلال لدى السلطات المعنية، مع أداء واجبات ورسوم الاستغلال لفائدة الجماعة الترابية التي يقع ضمن نفوذها المقلع المرخص، وكذا لفائدة خزينة الدولة، موضحة أن عمليات الاستغلال الجارية أضرت بمساحات مهمة من الأراضي الفلاحية بمنطقة أولاد زيان، المعروفة بتربتها الفلاحية الخصبة من نوع “التيرس”.

FAQ

س: ما هو موضوع التحقيق المتعلق بمقالع برشيد؟
ج: التحقيق يتعلق بتجاوزات في استغلال مقالع برشيد بطريقة عشوائية.

س: ما هي تبعات عدم وجود رخص للاستغلال؟
ج: يمكن أن تؤدي إلى فقدان مداخيل هامة للجماعة والخزينة العامة.

س: ما هي العقوبات المحتملة للشركات القامة بالاستغلال غير القانوني؟
ج: قد تصل العقوبات لإغلاق النشاط ودفع غرامات مالية وإدارية.

س: ما هي المطالب التي طرحها منتخبو جماعة الدروة؟
ج: طالبوا بإيفاد لجنة للتحقيق في خروقات استغلال المقالع بالجماعة.

اقرأ أيضا