التبليغ عن الرشوة في تنغير: توقيف متهم بتلقي رشوة

النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
المبلغ المتورطثلاثة آلاف درهم
مكان الحدثجماعة إميضر وجماعة إكنيون
التهماستغلال الصراعات القبلية، تلقي الرشوة والابتزاز
التدخلالرقم الأخضر، النيابة العامة، الشرطة القضائية

تفاصيل الحادث

أدى التبليغ عبر الرقم الأخضر، الذي وضعته رئاسة النيابة العامة لمحاربة الرشوة والابتزاز، إلى توقيف شخص في جماعة إميضر بتهمة تلقيه رشوة قدرها ثلاثة آلاف درهم. وكان الهدف من الرشوة هو تقديم خدمة لمواطن من جماعة إكنيون لتوصيل الماء الصالح للشرب إلى منزله.

إجراءات التوقيف والاتهام

بحسب المعلومات التي حصلت عليها جريدة هسبريس الإلكترونية، فإن المتهم تم توقيفه يوم الثلاثاء من قبل الفرقة المحلية للشرطة القضائية في تنغير، وتمت متابعته في حالة اعتقال من قبل وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية في تنغير بعد عرضه صباح الخميس.

تنسيق النيابة والشرطة

أحد الضحايا اتصل بالرقم الأخضر للإبلاغ عن طلب المتهم للرشوة، وتم التنسيق بين رئاسة النيابة العامة ووكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية في تنغير الذي أعطى تعليماته للشرطة القضائية لمعاينة تلقي المتهم للرشوة وتوقيفه في حالة تلبس.

التحقيق والإجراءات القانونية

بعد توقيفه، تم اقتياد المتهم إلى مقر الشرطة حيث تم الاستماع إليه في محضر رسمي، ثم الانتقال إلى منزله في جماعة إميضر للتفتيش والبحث عن أي أدلة تورطه أو تحويلات مالية قد أجرها.

استغلال الصراعات القبلية

كشفت المصادر أن المتهم كان يبتز المواطنين مستغلاً الصراعات القبلية بين جماعتي إكنيون وإميضر، مطالباً مبالغ مالية للسماح لهم بالبناء أو توصيل الماء الصالح للشرب. وكان كذلك طرفاً في العديد من الدعاوى القضائية لإفراغ المواطنين من أراضيهم ومنازلهم.

الإحالة على المحكمة والآثار

قررت النيابة العامة إحالة المتهم إلى المحكمة الابتدائية في تنغير، وتم تأجيل الجلسة إلى الأسبوع المقبل لإعداد الدفاع ومراجعة الوثائق. وأشارت المصادر إلى أن المتهم استغل الصراعات القبلية وغياب تدخل السلطات المحلية لمنع العشرات من المواطنين من الحصول على الماء الصالح للشرب بحجة تبعية الأرض لجماعة إميضر.

التوصيات

دعت المصادر عامل إقليم تنغير إلى التدخل لإنهاء الصراع بين جماعتي إميضر وإكنيون، وإحداث لجان إقليمية بحضور نواب أراضي الجموع لتوعية المواطنين بمنطقة النزاع والجهة التي يمكنها إصدار شهادات التصرف والاستغلال.

الأسئلة الشائعة

ما هو الرقم الأخضر؟

الرقم الأخضر هو خط اتصال مباشر للإبلاغ عن حالات الرشوة والابتزاز.

أين وقع الحادث؟

وقع الحادث في جماعتي إميضر وإكنيون في إقليم تنغير.

ما هي قيمة الرشوة المطلوبة؟

قيمة الرشوة المطلوبة بلغت ثلاثة آلاف درهم.

من هي الجهات التي تدخلت في القضية؟

الجهات المتدخلة تشمل النيابة العامة، الشرطة القضائية والرقم الأخضر.



اقرأ أيضا