النقاط الرئيسية:

1ارتفاع أثمنة الأضاحي بشكل غير مسبوق
2مطالب بمقاطعة اللحوم الحمراء
3مشاورات التعديل الحكومي
4تشكيل اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال
5محاكمة موظف بتهمة اختلاس أموال
6استنكار قطع الأشجار بطرق همجية
7اعتقال تاجر ممنوعات مطلوب وطنيا
8ضبط مهاجرين غير شرعيين في قوارب مطاطية قبالة سواحل قرطاجنة

قراءة مواد بعض الجرائد الخاصة بيوم الثلاثاء

نستهلها من “المساء” التي أكدت أن أثمنة الأضاحي في المغرب هذا العام ارتفعت بشكل كبير وغير مسبوق، حيث تتراوح بين 3500 و4500 درهم بالنسبة للأكباش متوسطة الجودة، وبين 5000 و8000 درهم بالنسبة للأكباش الجيدة. وتعود هذه الزيادة إلى عدة أسباب من بينها الجفاف وغلاء أسعار الأعلاف وكثرة المضاربين.

وفي نفس السياق، روج نشطاء على موقع “فيسبوك” لمقاطعة اللحوم الحمراء احتجاجا على ارتفاع الأثمنة، وأشاروا إلى صمت المسؤولين تجاه هذه القضية.

التحضير للمشاورات الحكومية

ذكرت جريدة “الأحداث المغربية” أن رئيس الحكومة عزيز أخنوش ينتظر أن يبدأ شركاءه في التحالف الحكومي في تشكيل هيئاتهم الحزبية استعدادًا للمشاورات الحكومية. وقد صرح أخنوش بأن التحالف بحاجة إلى إعادة التقييم.

وبينما من المتوقع تحديد تركيبة مكتب حزب الأصالة والمعاصرة، يظل غموضًا حول تشكيل اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، وهي مأمورية ستكون تحديًا أمام الأمين العام نزار بركة.

قضايا قانونية واجتماعية

أفادت “الأحداث المغربية” أن الوكيل العام للملك بمدينة فاس حدد تاريخ 14 مايو الجاري لمحاكمة موظف يعمل بمحكمة تاونات بسبب قضية اختلاس أموال، في حين أعربت الجمعية المغربية لحماية المستهلك والدفاع عن حقوقه عن استيائها من قطع الأشجار بصورة غير قانونية.

اعتقال تاجر ممنوعات وضبط مهاجرين غير شرعيين

ألقت دورية من الدرك القبض على تاجر ممنوعات مطلوب وطنيًا في التمسية بمنطقة إنزكان أيت ملول بعد أن كان مطلوبًا في عدة قضايا، وفقًا لجريدة “بيان اليوم”. وفي سياق متصل، ضبطت السلطات الإسبانية 18 مهاجرًا جزائريًا غير شرعي على قارب مطاطي قبالة سواحل قرطاجنة.

الأسئلة المتكررة:

  1. ما هي أسباب ارتفاع أثمنة الأضاحي هذا العام؟
  2. ما هي التداعيات الاجتماعية والقانونية المرتبطة بارتفاع أثمنة الأضاحي؟
  3. ما هو التحضير الجاري للمشاورات الحكومية؟
  4. ما هو مصير اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال؟




اقرأ أيضا