حوادث إنذار متكررة للمنتجات المغربية الموجهة للسوق الأوروبية

النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
فئة المنتجات المتأثرةالفواكه، الخضروات، والمنتجات البحرية
سبب التحذيراتعدم الامتثال لمتطلبات سلسلة التبريد
الجهة المسؤولةنظام الإنذار السريع للأغذية والأعلاف (RASSF)
التداعيات المحتملةانتشار البكتيريا الخطرة بين المستهلكين

تتكرر الإنذارات الصحية، الصادرة عن **نظام الإنذار السريع للأغذية والأعلاف** (RASSF) التابع للاتحاد الأوروبي، والتي تستهدف المنتجات الزراعية المغربية و**المنتجات البحرية** التي تعبر الحدود الأوروبية من بوابة إسبانيا، الجار الشمالي للمغرب. هذه التحذيرات تثير الكثير من التساؤلات حول تزايد هذه التحذيرات وتوقيتها والتداعيات المحتملة.

إنذارات حديثة

صدرت آخر التحذيرات بداية شهر يوليوز الحالي، حيث نقلت الصحف الإسبانية خبراً عن **مصادرة السلطات الإسبانية شحنة من الحبار (كالمار)** من المغرب بسبب عدم الامتثال لمتطلبات سلسلة التبريد. هذا التحذير الجديد جاء من **نظام الإنذار السريع للأغذية والأعلاف** التابع لمفوضية الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى مشكلة في الحفاظ على جودة شحنة مأكولات بحرية قادمة من المغرب.

سبب التحذير

وفقاً للهيئة الأوروبية، يعود السبب إلى **انقطاع سلسلة التبريد** التي تؤثر على جودة الحبار، مما يسهم في **انتشار العديد من البكتيريا الخطرة** على صحة المستهلكين.

رغم أن الحادث اكتشف أثناء **مراقبة الحدود**، فإن السلطات الإسبانية قامت **باحتجاز جميع الشحنات**، ووصفت الوكالة الحادث بأنه خطر محتمل على صحة المستهلك.

“معطيات مغلوطة”

أوضح **حسن السنتيسي الإدريسي**، رئيس **الاتحاد المغربي للمصدرين** (COMEX)، أن الأمر لا يتعلق بحسابات أو ضغوطات بين المنتجين، خصوصًا مع وجود **اتفاقيات عديدة** بين المغرب وإسبانيا في إطار اتفاقية الصيد البحري الأوروبية.

ردود الأفعال المغربية

  • رفض “الجمعية المغربية للمصدرين” ما يتم تداوله من تحذيرات عن بكتيريا أو فيروسات محتملة.
  • أكّد “أن منتجاتنا البحرية تحترم شروط صحية وسلامة سلاسل التخزين والتبريد”.
  • اعتبر أن التحذيرات الأخيرة مجرد **معطيات مغلوطة**.

“تسييس التحذيرات”

من وجهة نظر **حقوقية**، صرّح **إدريس السدراوي**، رئيس **الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان**، أن التحذيرات الأخيرة غير جدية وتحمل طابعا سياسيا أكثر من كونها علمية. كما أشار إلى **اتفاقية الصيد البحري** التي انتهت أجلها كمثال على تسييس هذه التحذيرات.

دعوات للتطوير

أوصت الرابطة المغربية بضرورة **فرض المغرب إنشاء مختبرات علمية مشتركة ومستقلة**، و**تنويع الأسواق المغربية**، وتشجيع **المنتج المحلي** خصوصًا في مجال اللحوم. كما أوصى بتطوير **“ONSSA”** بربطه بالبحث العلمي والجامعات.

FAQ

ما هو سبب التحذيرات المتكررة للمنتجات المغربية؟

تعود الأسباب إلى عدم الامتثال لمتطلبات سلسلة التبريد وبعض المسائل السياسية.

هل تتأثر جميع المنتجات المغربية بهذه التحذيرات؟

تستهدف التحذيرات غالبًا المنتجات البحرية والفواكه والخضروات.

كيف يمكن للمغرب معالجة هذه التحذيرات؟

من خلال إنشاء مختبرات علمية مشتركة وتنويع الأسواق وتشجيع المنتج المحلي.

ما هي التأثيرات المحتملة على صحة المستهلكين؟

قد يتسبب انقطاع سلسلة التبريد في انتشار البكتيريا الخطرة.



اقرأ أيضا