النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
شهد اليوم الأول من الترياثلون الإيكولوجي الدولي (تامودا باي 2024)، الذي تحتضنه مدينة المضيق خلال الفترة ما بين 10 و12 ماي الجاري، سيطرة مغربية كبيرة.
بدء المنافسات قبل طلوع شمس السبت في أجواء تنظيمية احترافية على جميع المستويات والأصعدة، بداية بالسباحة، وركوب الدراجات، ثم الجري وسط المناظر الخلابة التي تزخر بها المنطقة.
تبارى المتسابقون، الذين يمثلون 20 بلدا من مختلف القارات، في ثلاث مسابقات، الأولى جرت على مسافة 80 كلم، بحضور جماهيري وازن من سكان المدينة ومحبي هذه الرياضة من مختلف المدن، وسط سيطرة مغربية على النتائج.
البطل نبيل بوزبع صدارة سباق 80 كلم في توقيت 3 ساعات و9 دقائق و34 ثانية. المغربي الآخر المهدي الإدريسي يأتي في المركز الثاني بتوقيت 3 ساعات و11 دقيقة و7 ثوان.
في سباق “جبالة”، يأتي المغربي ياسين بنيس في المركز الأول بتوقيت ساعتين و34 دقيقة و25 ثانية، يليه أنس القصري في المرتبة الثانية وتوفيق غنان في المركز الثالث.
في السباق النسائي، تحقق المغربية ريم الزعيم المركز الأول بتوقيت 3 ساعات و39 دقيقة و47 ثانية، يليها سوفي مصير في المركز الثاني وليلى ناجيوالله في المركز الثالث.
نسخة هذا العام شهدت ارتفاعًا في عدد المشاركين والدول المشاركة مقارنة بالدورة السابقة، مع مستوى منافسة عالي أظهره المتسابقون.
تم التركيز في هذه المسابقة على عشرة محاور بيئية ممتازة، بما في ذلك الميثاق البيئي، واستخدام المواد الطبيعية، وإعادة تدوير المخلفات، وتشجيع ممارسة الرياضة، والاعتماد على الموارد المحلية، وتوفير فرص العمل، وعرض المنتجات المحلية والجهوية، وتوزيع المعدات الرياضية على الشباب المحليين، ورعاية الرياضيين في وضعية هشاشة.

الترياثلون الإيكولوجي الدولي 2024 يشهد سيطرة مغربية كبيرة في اليوم الأول

شهد اليوم الأول من الترياثلون الإيكولوجي الدولي (تامودا باي 2024)، الذي تحتضنه مدينة المضيق خلال الفترة ما بين 10 و12 ماي الجاري، سيطرة مغربية كبيرة.

بدأت المنافسات قبل طلوع شمس السبت في أجواء تنظيمية احترافية على جميع المستويات والأصعدة، بداية بالسباحة، وركوب الدراجات، ثم الجري وسط المناظر الخلابة التي تزخر بها المنطقة.

وتبارى المتسابقون، الذين يمثلون 20 بلدا من مختلف القارات، في ثلاث مسابقات، الأولى جرت على مسافة 80 كلم، بحضور جماهيري وازن من سكان المدينة ومحبي هذه الرياضة من مختلف المدن، وسط سيطرة مغربية على النتائج.

واحتل البطل نبيل بوزبع صدارة سباق 80 كلم في توقيت 3 ساعات و9 دقائق و34 ثانية. وعاد المركز الثاني إلى المغربي الآخر المهدي الإدريسي، الذي حقق توقيت 3 ساعات و11 دقيقة و7 ثوان، في حين احتل التشيكي جاكوب أتارسيا المركز الثالث.

من جهته احتل المغربي ياسين بنيس صدارة سباق “جبالة” بساعتين و34 دقيقة و25 ثانية، وأنس القصري المرتبة الثانية، وتوفيق غنان المركز الثالث.

وفي منافسة السيدات عاد المركز الأول إلى المغربية ريم الزعيم بتوقيت 3 ساعات و39 دقيقة و47 ثانية، وحلت سوفي مصير بالمركز الثاني، بينما احتلت ليلى ناجيوالله المركز الثالث.

وأوضح مدير الترياثلون الإيكولوجي الدولي (تامودا باي) عثمان بنحليمة، في تصريح خص به “هسبورت”، أن نسخة السنة الحالية عرفت ارتفاعًا في عدد المتبارين وكذلك عدد البلدان المشاركة مقارنة بالدورة السابقة، لافتًا إلى مستوى المنافسة الكبير الذي أظهره المشاركون.

كما راهنت اللجنة المنظمة على جعل هذه المسابقة بيئية بامتياز من خلال التركيز على عشرة محاور تتمثل في الميثاق البيئي، واستعمال المواد الطبيعية، وإعادة تدوير المخلفات الخاصة بالمشاركين، والتشجيع على ممارسة الرياضة، والاعتماد على التجهيزات المحلية، وتشغيل اليد العاملة المحلية، وعرض المنتوجات المحلية والجهوية، وتوزيع التجهيزات الرياضية على الشباب من أبناء المنطقة، والتكفل بالرياضيين في وضعية هشاشة.

الأسئلة المتكررة

ما هي الدولة التي تستضيف ترياثلون الإيكولوجي الدولي 2024؟

تحت

اقرأ أيضا