النقاط الرئيسية

النقطةالتفصيل
زيادة التسممات الغذائيةتوقع بوعزة الخراطي بأن الأرقام الفعلية أعلى من المعلنة.
تأثير الحرارة العاليةارتفاع درجات الحرارة يساهم في فساد الأطعمة بسرعة.
نقص التنظيم والرقابةضعف الرقابة واختلالات في منح التراخيص.
أهمية احترام سلسلة التبريدعدم احترام سلسلة التبريد يؤدي إلى نمو البكتيريا.

تسممات غذائية جماعية

تشهد الفترة الأخيرة انتشار أنباء عن تسممات جماعية، كان أحدثها في تزنيت حيث تأثر عشرات الأشخاص بعد تناولهم وجبات من محل للأكلات السريعة. قبله، كانت هناك واقعة مراكش التي أصدرت المحكمة الابتدائية فيها حكماً بالسجن لمدة أربع سنوات وغرامة مالية بقيمة ألف درهم لصاحب السناك ومساعديه.

التسممات الغذائية وأرقامها الحقيقية

توقعات بأرقام أعلى من المعلنة

يرى حقوقيون أن الأرقام الفعلية للتسممات الغذائية قد تكون أكبر بكثير من تلك المعلنة رسمياً. تشير توضيحات الاختصاصيين إلى أن حالات التسمم تزداد خلال فصل الصيف نتيجة سرعة فساد الأطعمة بسبب ارتفاع درجات الحرارة، مع تحذيرات بضرورة التزام الحيطة والحذر.

عدم التصريح الإلزامي بالتسممات

توقع بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، أن تكون التسممات الغذائية أكثر من تلك المعلنة. وأوضح في تصريح لهسبريس أن هناك غياباً للتصريح الإلزامي بالتسممات الغذائية، مشيراً إلى أن هناك قراراً وزارياً يلزم الأطباء بالإعلان عن حالات التسمم ولكنه لا يُطبق دائماً، كما أن هناك عدداً كبيراً من الأشخاص يلجؤون إلى التداوي الذاتي.

تزايد التسممات الغذائية خلال الصيف

توقع الخراطي أن تزداد حالات التسمم خلال فصل الصيف، معتبراً أن ذلك يسيء إلى صورة المغرب الذي ينتظر تنظيم تظاهرات عالمية من قبيل كأس العالم. وأشار إلى أن قطاع التغذية الخارجية يعاني من فوضى نتيجة ترخيص مزاولة المهنة بأيدي السياسيين، منتقداً منح التراخيص لأشخاص لا يملكون أي ديبلومات في المجال.

ضعف الرقابة القبليّة

انتقد الخراطي ضعف الرقابة القبليّة، مشيراً إلى أن هناك فقط ست مجازر معتمدة بينما البقية تعمل بطريقة عشوائية، بالإضافة إلى انتشار الذبيحة السرية وعدم مراقبة نسبة كبيرة من الدجاج الموجه للاستهلاك. وأضاف أن الوقت قد حان لتنظيم القطاع الذي يشهد تسيباً كبيراً يهدد صحة المواطن واقتصاد البلاد.

تأثير ارتفاع الحرارة وتناول الأطعمة الخارجية

قالت أسماء زريول، أخصائية التغذية وأستاذة التعليم العالي، إن ارتفاع حالات التسمم الغذائي خلال فصل الصيف يعود بالدرجة الأولى إلى ارتفاع درجات الحرارة والإقبال على تناول الأكل خارج المنزل.

أهمية سلسلة التبريد

شرحت زريول أن ارتفاع درجة الحرارة يوفر بيئة خصبة لنمو البكتيريا في حالة عدم احترام سلسلة التبريد، بداية من شراء المواد الأولية ووصولاً إلى الطهي والأكل.

قواعد الطبخ والسلامة

أكدت زريول على ضرورة احترام قواعد الطبخ ومعايير الصحة والسلامة في المطاعم، بالإضافة إلى التأكد من النظافة سواء في المواد المستعملة أو مكان الطبخ وحتى العاملين به.

احترام المعايير والقوانين

شددت زريول على وجوب الالتزام بالمعايير المتبعة في نطاق المطاعم وكذلك في نقل الأكل وتقديمه والاحتفاظ به، واحترام القوانين الجاري بها العمل.

الأسئلة الشائعة

ما هي الأسباب الرئيسية لزيادة التسممات الغذائية خلال الصيف؟

ارتفاع درجات الحرارة ونمو البكتيريا بسرعة.

هل الأرقام المعلنة عن التسممات الغذائية دقيقة؟

يُعتقد أنها أقل من الأرقام الفعلية بسبب نقص التصريحات.

ما هي الإجراءات الوقائية التي يمكن اتخاذها؟

احترام سلسلة التبريد وقواعد النظافة والصحة.

من الجهة المسؤولة عن منح تراخيص مزاولة مهنة التغذية؟

السياسيون ورؤساء الجماعات.



اقرأ أيضا