النقاط الرئيسية

تاريخ الطلب:15 أبريل
عدد الطلبات المتلقاة:47
مجموعة التقديمات:12 محلي، 33 دولي، 2 ائتلافات مختلطة
القطاعات المغطاة:التكنولوجيا المالية، الفلاحية، التعليم، الصحة، المناخ

تفاعل كبير مع طلب الاهتمام بالصناديق المخصصة للشركات الناشئة

أعلنت وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة أن طلب إبداء الاهتمام، الذي أطلقه صندوق محمد السادس للاستثمار في الـ15 من أبريل الماضي، لانتقاء شركات التدبير الهادفة لإنشاء وتدبير الصناديق المخصصة للشركات الناشئة، قد لقي تجاوباً كبيراً وتعبئة قوية من لدن شركات التدبير على الصعيدين الوطني والدولي.

توافق مع استراتيجية الوزارة

وأشار بيان توصلت به جريدة هسبريس الإلكترونية إلى أن “هذه العملية تأتي انسجاماً مع استراتيجية الوزارة في إطار مذكرة التفاهم الموقعة بين وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة وصندوق محمد السادس للاستثمار وصندوق الإيداع والتدبير، والتي تهدف إلى إطلاق آليات مبتكرة لصناديق تمويل الشركات الناشئة”.

تفاصيل الطلبات المقدمة

وأضاف البيان أن “المجموع الكلي للطلبات المستلمة بلغ 47 طلباً، منها 12 مقدمة من قبل العروض المحلية، و33 من العروض الدولية، و2 من الائتلافات المختلطة”. وقال البيان “إن المقترحات المستلمة تغطي طيفًا واسعًا من مراحل التمويل والقطاعات منها:

  • التكنولوجيا المالية
  • التكنولوجيا الفلاحية
  • تكنولوجيا التعليم
  • تكنولوجيا الصحة
  • التكنولوجيا المناخية

أهمية وتنوع المقترحات

تنوع وأهمية عدد المقترحات المستلمة يؤكد إمكانات صناعة رأس المال الاستثماري في المغرب كمصدر لتمويل الشركات الناشئة، وكذلك التزام شركات التدبير بالمقاربة المبتكرة التي يقترحها صندوق محمد السادس للاستثمار مع وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة وصندوق الإيداع والتدبير.

دعم تطوير منظومة الشركات الناشئة المغربية

أكد البيان ذاته أن “هذه الدينامية تعكس أيضًا جاذبية المغرب كمنصة لتحفيز الابتكار لصالح الاقتصاد الوطني والإشعاع الدولي”. وأضاف أن “بفضل هذه المبادرة، ستتمكن شركات التدبير من زيادة حجم التمويل المتاح للشركات الناشئة بهدف دعم تطوير منظومة مغربية للشركات الناشئة ذات الطابع الدولي”.

الأسئلة الشائعة

ما هو الهدف من إطلاق هذا الطلب؟

إطلاق آليات مبتكرة لتمويل الشركات الناشئة وتطوير منظومة الشركات المغربية.

كم عدد الطلبات المتلقاة؟

تم تلقي 47 طلبًا ببما في ذلك محلي ودولي.

ما هي القطاعات التي تغطيها المقترحات؟

تشمل القطاعات التكنولوجيا المالية، الفلاحية، التعليم، الصحة، والمناخ.

ما هو تأثير هذه المبادرة على الاقتصاد المغربي؟

من المتوقع أن تحفّز الابتكار وتعزز الاقتصاد الوطني والإشعاع الدولي.



اقرأ أيضا