النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
عدد المستفيدين16,300 مستفيد
المناطق المتصدرةفاس، برشيد، مكناس
أسباب تباين الأرقامالتقاليد، الهجرة، الطلب الكبير
التحدياتغياب المنتج الملائم، ضعف الدينامية الاقتصادية
الحلولالتركيز على البادية، الإبداع في الحلول، الاستفادة من التجارب الدولية

التوزيع الجغرافي للمستفيدين

أعلنت فاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، أرقامًا رسمية متعلقة ببرنامج الدعم المباشر للسكن، والذي أثار العديد من التساؤلات حول توزيع المستفيدين.

العدد الإجمالي للمستفيدين

وصل عدد المستفيدين من البرنامج إلى 16,300 شخص.

الأقاليم المتصدرة

  • فاس: 2706 مستفيدين
  • برشيد: 2225 مستفيدين
  • مكناس: 1891 مستفيدين
  • القنيطرة: 1156 مستفيدين
  • الدار البيضاء: 906 مستفيدين

الأقاليم الأقل استفادة

  • زاكورة
  • جرادة
  • تاوريرت
  • فحص أنجرة
  • بولمان
  • بوجدور

غياب المنتج المناسب

أوضح الخبير الاقتصادي إدريس الفينة أن الأرقام تشير إلى عدم وصول المستفيدين إلى 17,000 من مجموع 86,000 طلب، مما يدل على وجود طلب كبير على البرنامج.

وأضاف الفينة أن قلة توفر المنتج المدعم في السوق يعتبر سببًا رئيسيًا لهذا العجز.

دينامية اقتصادية ضعيفة

سجل الفينة أن الدينامية الاقتصادية الناتجة عن البرنامج لا تزال ضعيفة، مستشهدًا بأرقام الاستثمارات واستهلاك الأسمنت كمؤشر على ذلك.

أسباب تباين الأرقام

بالنسبة لأسباب تصدر فاس، ذكر الفينة أن الكثافة السكانية والوضعية العقارية المريحة تساهم في ذلك، على عكس الدار البيضاء التي يصعب فيها إنتاج سكن بتكلفة منخفضة.

أما في زاكورة، فالتقاليد والهجرة هي أسباب ركود السوق العقارية.

الحلول الممكنة

يشير الفينة إلى ضرورة الاستماع لممثلي المنعشين العقاريين وتحدياتهم، والدعوة للإبداع في توفير الحلول الممكنة والاعتماد على التجارب الدولية.

الحل في البادية

اعتبر الخبير الاقتصادي عمر الكتاني أن تباين الأرقام متوقع نظرًا لتزايد الطلب على السكن المدعم.

أكد الكتاني أن معالجة مشكلة السكن تبدأ من معالجة مشاكل البادية والحد من الهجرة إلى المدن.

الهجرة الريفية

حذر الكتاني من استمرار الهجرة الريفية وأثرها على اليد العاملة في المستقبل، موضحًا أن نسبة سكان البادية تراجعت من 60٪ إلى 40٪.

FAQ

ما هو برنامج الدعم المباشر للسكن؟

برنامج حكومي يهدف إلى دعم المواطنين في الحصول على السكن المناسب.

لماذا توجد فجوة في عدد المستفيدين؟

بسبب قلة توفر المنتج المدعم في السوق وتحديات اقتصادية أخرى.

كيف يمكن تحسين نجاح البرنامج؟

من خلال الاستماع للمنعشين العقاريين والاعتماد على التجارب الدولية.

ما تأثير الهجرة الريفية على سوق العقارات؟

تزيد من الطلب على السكن في المدن وتفاقم العجز في العرض.



اقرأ أيضا