النقاط الرئيسية

1فتحت فرقة الشرطة القضائية بالناظور تحقيقًا قضائيًا حول حيازة وترويج مخدر الكوكايين.
2تم ضبط عشر صفائح من مخدر الكوكايين بوزن 11 كيلوغرام و330 غرامًا.
3المتهم الثاني كان موضوع مذكرة بحث وطنية بتهمة ترويج المخدرات في سطات.
4الشرطي المشتبه به معرض لعقوبات إدارية بناءً على نتائج البحث القضائي.

تحقيق الشرطة بالناظور حول حيازة مخدر الكوكايين

فتحت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الناظور بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، الثلاثاء، وذلك لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لشخصين، أحدهما مقدم شرطة يعمل بتطوان، يشتبه في تورطهما في قضية تتعلق بحيازة وترويج مخدر الكوكايين.

الضبطية بوزن 11 كيلوغرام و330 غرامًا من الكوكايين

وأوضحت مصادر هسبريس أن تنفيذ هذه العملية الأمنية جرى بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، ومكنت من ضبط المشتبه فيهما بمدخل مدينة العروي، مباشرة بعد وصولهما على متن سيارة رباعية الدفع، وبحوزتهما تم حجز عشر صفائح من مخدر الكوكايين، بلغ مجموع وزنها 11 كيلوغراما و330 غراما.

المتهم الثاني ومذكرة البحث الوطنية

وأضافت المصادر ذاتها أن عملية تنقيط المشتبه فيه الثاني في قاعدة بيانات الأمن الوطني أظهرت أنه يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني، صادرة عن مصالح الشرطة القضائية بمدينة سطات، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية مماثلة تتعلق بترويج المخدرات.

البحث القضائي والعقوبات الإدارية

وقد تم إخضاع المشتبه فيهما للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، بينما تنتظر المديرية العامة للأمن الوطني انتهاء البحث القضائي ليتسنى لها تقرير الجزاءات الإدارية اللازمة في حق الشرطي الموقف، طبقا للنظام الأساسي الخاص بموظفي الأمن الوطني.

أسئلة متكررة

هل كانت العملية باشراف النيابة العامة المختصة؟

نعم، فتحت الشرطة القضائية التحقيق تحت إشراف النيابة العامة.

كم بلغ وزن الكوكايين المضبوط؟

كانت الكمية المضبوطة تبلغ 11 كيلوغرام و330 غرامًا.

ما هو مصير الشرطي الموقوف؟

ينتظر تقرير البحث القضائي لتحديد العقوبات الإدارية اللازمة ضده.



اقرأ أيضا