“`html

ملخص النقاط الرئيسية للمقال

الدكتور سلطان أحمد الجابروزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بالإمارات ورئيس COP28
تقديرحصل على جائزة “القيادة” تزامنًا مع “أسبوع سيرا للطاقة”
اتفاق الإماراتخطوة تاريخية في عملية التوفيق بين آراء الأطراف الدولية

وزير الصناعة الإماراتي يتسلم جائزة “القيادة” خلال أسبوع سيرا للطاقة

حاز الدكتور سلطان أحمد الجابر، المسؤول في حقل الصناعة والتقنيات الحديثة بدولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس COP28، هذا اليوم الثلاثاء، على جائزة “القيادة” وذلك في سياق فعاليات “أسبوع سيرا للطاقة”، وجاء ذلك اعترافاً بجهوده المتميزة في تولي قيادة مسيرة الوصول إلى اتفاق الإمارات الذي يحمل طابعاً هاماً.

يشغل الجابر أيضاً منصب الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك، الشركة الوطنية للنفط بالإمارات، ويُعتبر كأول شخصية رائدة في قطاع الطاقة تتولى رئاسة مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ.

رؤية وجهود مؤتمر COP28 للمناخ

أفاد الجابر بأن أهداف جلالة القادة في الإمارات تضع على عاتق رئاسة COP28 تحمل وتحقيق النهوض بمساعي تخفيض الانبعاثات العالمية، وذلك من خلال إقامة عمل مناخي ينطوي على فعالية تسهم في الحفاظ على أمن الطاقة وتحفز التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تنشد الاستدامة للجميع.

التصريحات التي أدلى بها خلال “أسبوع سيرا”

أبدى رئيس المؤتمر سعادته الكبيرة بتلقي الجائزة، ممثلاً بها قيادة الإمارات وشعبها، مؤكداً أن الجائزة تعد تكريمًا لـ“اتفاق الإمارات التاريخي” وما تمثله من قيمة.

المساهمات المؤثرة في “اتفاق الإمارات”

أكد الدكتور الجابر على أهمية الدعم الكبير الذي قُدِّم من طرف القيادة الرشيدة، والتشديد على أهمية الشمولية وروح الشراكة خلال الفعاليات، كعناصر جوهرية أسهمت في تحقيق اتفاق الإمارات. هذا الاتفاق شمل العديد من المبادرات المبتكرة في ميدان المناخ، بما في ذلك التوصل إلى اتفاق رسمي للمرة الأولى على ضرورة الانتقال المدبر والمنصف للطاقة بعيداً عن الوقود التقليدي الغير معالج فيما يتعلق بالانبعاثات، كذلك التزام بأهداف زمنية واضحة لزيادة الإنتاج العالمي لمصادر الطاقة المتجددة بثلاث مرات ومضاعفة الكفاءة الطاقية بحلول عام 2030.

أسئلة وأجوبة

من هو الدكتور سلطان أحمد الجابر؟
وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بالإمارات ورئيس COP28.
ما هي جائزة “القيادة” التي تسلمها؟
تقديراً لقيادته لمبادرة “اتفاق الإمارات” خلال “أسبوع سيرا للطاقة”.
ما هي الأهداف التي يركز عليها اتفاق الإمارات؟
الانتقال إلى الطاقة المتجددة، ومضاعفة كفاءة الطاقة بحلول 2030.


“`

اقرأ أيضا