النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
هدف الحملةضبط سائقي الدراجات النارية المخالفين.
المواقع المستهدفةمدينتي وجدة وبركان والنواحي.
نتائج الحملةحجز مجموعة من الدراجات غير المستوفية للوثائق.
الشوارع الرئيسيةمدخل السعيدية الشرقي ومداخل المدينة الغربية.

حملة واسعة لضبط الدراجات النارية المخالفة

تقوم مصلحة السير والجولان التابعة لمفوضية الشرطة بالسعيدية بحملة واسعة تتزامن مع بداية موسم الاصطياف، تقودها لضبط **سائقي الدراجات النارية المخالفين** لقانون السير والذين **لا يتوفرون على وثائق إثبات الملكية والتأمين**.

رقابة واسعة في وجدة وبركان

لاحظت جريدة هسبريس مراقبة العشرات من الدراجات النارية، وخاصة **صينية الصنع** التي تُستخدم بكثرة في مدينتي **وجدة** و**بركان** والمناطق المجاورة.

سدادين قضائيين في السعيدية

تتم هذه الرقابة في **سدّين قضائيين**؛ أحدهما دائم في مدخل السعيدية الشرقي، وآخر مؤقت في أحد مدارات مدخل المدينة الغربي.

نتائج الحملة

أسفرت الحملة عن **حجز مجموعة من الدراجات النارية** التي لا تتوفر على جميع الوثائق المطلوبة، وتم إيداعها في **المحجز الجماعي** لمدينة السعيدية.

تحفيز بسبب قرب شواطئ السعيدية

يُحفز **قرب شواطئ السعيدية** من مدن مثل **وجدة** و**أحفير** و**بركان** الكثير من **أصحاب الدراجات النارية** لاختيارها كوجهة للاصطياف خلال فصل الصيف.

مخاطر القيادة الجنونية

تنقل بعض **مجموعات الدراجات** في الطرق الوطنية بسرعة يُوصفها البعض بالـ”جنونية” والتجاوز المعيب، مما يدفع العديد من مستخدمي هذه الطرقات إلى **التعبير عن استيائهم** وتخوفهم من تسببهم في **حوادث سير مميتة**.

الأسئلة الشائعة

  • لماذا بدأت الحملة في هذا التوقيت؟
    تزامناً مع بداية موسم الاصطياف وزيادة الحركة في المنطقة.
  • ما هي العقوبات التي تنفذ على المخالفين؟
    يتم حجز الدراجات غير المستوفية للوثائق وإيداعها المحجز الجماعي.
  • هل الحملة تشمل فقط الدراجة النارية الصينية الصنع؟
    الحملة تستهدف جميع الدراجات النارية المخالفة بغض النظر عن منشأها.
  • ما الذي يدفع بالدراجين إلى السياقة بسرعة جنونية؟
    الاندفاع والشعور بالحرية خلال التنقل في مجموعات.



اقرأ أيضا