النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسيةالتوضيح
تنظيم الدورة الخامسة من “الأبواب المفتوحة للأمن الوطني” في مدينة أكاديربين 17 و21 ماي الجاري
توقع وجود عروض وعمليات استعراضية لأجهزة المديرية العامة للأمن الوطنيلبسط التكنولوجيات الحديثة المعتمدة ومكافحة الجريمة
تأكيد أهمية الأبواب المفتوحة في تقريب المواطنين من المؤسسة الأمنيةوتسويق أداء المرفق الأمني وتفاعله مع المجتمع
إشادة خبراء في الأمن بأهمية آلية الأبواب المفتوحةفي تعزيز العمل الأمني وإبراز التقدم والتحديث في المؤسسة الأمنية

بعد الدورات الأربع التي جرى تنظيمها بكل من الدار البيضاء ومراكش وطنجة وفاس، تستعد مدينة أكادير لاحتضان الدورة الخامسة من “الأبواب المفتوحة للأمن الوطني” التي دأبت المديرية العامة للأمن الوطني على تنظيمها سنويا، وذلك ما بين 17 و21 ماي الجاري، تزامنا مع الاحتفاء بالذكرى 68 لتأسيس المديرية.

وعادة ما تجذب هذه الفعاليات أعدادا مهمة من الزوار التواقين إلى التعرف عن قرب على تركيبة وطريقة اشتغال المديرية العامة للأمن الوطني، فضلا عن الاطلاع على مختلف الفرق والوسائل التقنية واللوجيستية التي تعتمد عليها وحدات المديرية في اشتغالها على استتباب الأمن بعموم التراب الوطني. وقد حققت الدورة الماضية رقما قياسيا لعدد الزوار فاق مليونا و105 آلاف زائر.

ومن المرتقب أن تعرف هذه الدورة التي تنظم تحت شعار “الأمن الوطني: مواطنة، مسؤولية وتضامن”، عروضا م

اقرأ أيضا