النقاط الرئيسية للتذكير

الموضوعالتفاصيل
إطلاق رحلات جويةتجديد الرحلات الجوية المباشرة بين مراكش والرشيدية
التأثير السياحيتعزيز القطاع السياحي وتحويل المنطقة إلى وجهة الإقامة بدلاً من وجهة العبور
الرحلات الأوروبيةمطالب برحلات مباشرة مع المدن الأوروبية لتسهيل وصول السياح
دعم استراتيجيدور الدولة في تسويق وتعزيز الوجهة السياحية لمرزوكة دوليًا

تدشين خط جوي جديد ينعش القطاع السياحي في الرشيدية

بداية عهد جديد لرحلات الطيران

بهدف تنشيط الحركة السياحية، أعلن عن تحديث خط الطيران المباشر الذي يربط مراكش بالرشيدية، مما ترتب عليه مطالب سياحية بإضافة رحلات مباشرة أخرى تربط مطار مولاي علي الشريف بدول أجنبية. هذه الخطوة من شأنها أن تجعل من صحراء مرزوكة وجهة رئيسية للإقامة بدلًا من مجرد محطة عبور، على الرغم من المجهودات الكبيرة المبذولة في بناء البُنى التحتية كالفنادق والمخيمات.

الرحلات الجوية: عامل جذب سياحي هام

لم تنكر الجهات الرسمية أهمية إنشاء الخطوط الجوية نحو “أسامر” ودورها الكبير في زيادة نسبة الإشغال في وحدات الإيواء السياحي بالمنطقة، مؤكدة على التحضير لإطلاق خط جوي مباشر بين مدينة مونبولييه الفرنسية والرشيدية. وتبقى القوة السياحية الإسبانية محط رهان وتعزيز.

“خدمة للاستثمار”

لحسن بوشدور، مستثمر وفاعل سياحي، يؤكد على ضرورة الرحلات الجوية المباشرة بين مطار مولاي علي الشريف والمدن الأوروبية التي تبدي إعجابها بالصحراء. وأشار إلى أن الفاعلين السياحيين أكدوا على أهمية هذه الرحلات التي تُسهم في ترويج وتسويق العرض السياحي بشكل أفضل.

السياحة: شريان حيوي لسكان المنطقة

وضح بوشدور أن الخط الحالي بين مراكش والرشيدية يعتبر خطوة محفزة، لكن الأساس يكمن في توفير خطوط مباشرة. كما شدد على أهمية تسويق المنطقة عالميًا والتعاون مع وكالات السفر الدولية لجعل هذه المنطقة جزءًا أساسيًا من برامجهم السياحية.

“جهود متواصلة”

عبد المجيد لعباب، المدير الإقليمي للسياحة، يؤكد على أن تطور الجذب السياحي للمغرب يتطلب تكثيف الجهود لتوفير الربط الجوي لمناطق الجنوب الشرقي. تم البدء بالخط المدعم الذي يربط الرشيدية بباريس، إلا أنه ليس كافيًا وتوجد حاجة لخطوط إضافية، خصوصًا تلك التي تصل بإسبانيا.

حركة النقل الجوي وتأثيرها في المنطقة

أضاف لعباب أن الخط الجديد بين مراكش والرشيدية سيشجع السياحة الداخلية والخارجية ويعزز وصول السياح مباشرة؛ مما يُسهم في تحويل المنطقة إلى وجهة للإقامة. كما تجري مجهودات لعقد شراكات جديدة لإضافة خطوط أخرى.

الأسئلة الشائعة

ما هي الفائدة من تجديد خط الطيران بين مراكش والرشيدية؟

هدفها تحويل المنطقة إلى وجهة إقامة سياحية وزيادة نسبة الإشغال في الفنادق والمؤسسات السياحية.

ما الرحلات الجوية الأخرى المطلوب إضافتها؟

يتم المطالبة برحلات مباشرة من المدن الأوروبية إلى مطار مولاي علي الشريف لتسهيل وصول السياح الأجانب.

كيف ينعكس تأسيس الخطوط الجوية المباشرة على السياحة؟

يرفع من وتيرة التسويق السياحي ويعزز من وصول السياح، ويساهم في تحسين العرض السياحي في الصحراء.

هل توجد خطط أخرى لتعزيز الرحلات إلى المنطقة؟

نعم، تشمل الخطط التعاون مع شركات الطيران لإنشاء خطوط جديدة، مثل خط يربط مونبولييه الفرنسية بالرشيدية.



اقرأ أيضا