النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
أداء مؤشر مازيزيادة بنسبة 10٪ إلى 13.301 نقطة بنهاية يونيو
حجم التداولات36.5 مليار درهم مقارنة بـ15.1 مليار درهم في النصف الأول من 2023
أبرز القطاعاتالعقار (122٪)، التعدين (41.42٪)، الصحة (39.31٪)

كشفت أولى المعطيات بشأن الحصيلة نصف السنوية لبورصة الدار البيضاء عن أداء **إيجابي نسبيا**، رغم الظروف الاقتصادية الصعبة واستمرار تداعيات موسم الجفاف والتضخم على نشاط السوق المالية. أظهرت الأرقام تطور مؤشر “مازي” بزائد 10 في المائة، ليقفز إلى 13.301 نقطة بنهاية يونيو الماضي.

بخلاف السنة الماضية، حيث تعرض المستثمرون لاضطرابات مالية، طبع الاستقرار النصف الأول من هذه السنة. شهد السوق مراحل تطور تخللتها توقفات طفيفة، ما سمح بنمو منتظم ومستدام. هذا الأمر وجه رسائل **مطمئنة** إلى المستثمرين وحفز معاملاتهم، ليبلغ حجم التداولات 36.5 مليارات درهم، مقارنة بـ15.1 مليار درهم خلال الستة أشهر الأولى من 2023، أي أكثر من الضعف.

ظهر انتعاش السوق المالية بشكل أوضح في الفصل الأول من السنة الجارية، حيث زاد الأفراد من مشترياتهم بمقدار 4.8 مرات. رفعت هيئات التوظيف الجماعي للقيم المنقولة والمستثمرين المؤسساتيين من مشترياتهم في البورصة بنسبة 129 في المائة و80 في المائة على التوالي.

حظيت التعاملات في بورصة الدار البيضاء بانتعاش لأنشطة الرساميل المتوسطة والصغرى، مع ارتفاع قدره 21.34 في المائة لمؤشر “مازي ميد آند سمول كابس” الخاص بأداء أسعار الشركات الصغيرة والمتوسطة المدرجة. هذا يعكس الاهتمام المتزايد **للمستثمرين** بالشركات المتوسطة والصغيرة، خاصة في القطاع العقاري.

القطاعات الأكثر انتعاشا

تركزت أهم الارتفاعات في تعاملات بورصة الدار البيضاء في ثلاثة قطاعات رئيسية: **العقار**، **التعدين**، و**الصحة**. تحقيق نمو بلغ، على التوالي، 122 في المائة و41.42 في المائة و39.31 في المائة.

وفسر **خليل محمدي**، مستشار مالي في بورصة الدار البيضاء، انتعاش أسهم الشركات العقارية بتطور الإقبال على العقارات بعلاقة مع عوامل متعددة، خصوصا التمويلية.

شدّد المستشار المالي على أهمية برنامج الدعم المباشر للسكن في تحفيز الطلب بالسوق وتطور عمليات نقل الملكية بمختلف أنواع المنتوجات العقارية. انتعاش قطاع التعدين ارتبط باستعادة ثقة المستثمرين، بعد ارتفاع أسعار المعادن الأساسية وتوقعات مواتية للسنوات المقبلة.

وأضاف محمدي أن **انتعاش قطاع الصحة** ارتبط بنمو أنشطة مجموعة “أكديطال” كممثل رئيسي، حيث حققت تطورا بنسبة 39.31 في المائة منذ إدراجها في البورصة قبل 18 شهراً. المجموعة بصمت على أداء استثنائي بنسبة 126 في المائة، ما عزز موقعها كرائد للقطاع الصحي الخاص في المغرب.

الأسهم المتعثرة بالبورصة

تميز النصف الأول من السنة بدينامية إيجابية في بورصة الدار البيضاء مدعوماً بعوامل اقتصادية مواتية واستعادة ثقة المستثمرين. شهدت البورصة نموًا قويًا، ولكن هذا الأداء لم يتمكن من التغطية على الأسهم المتعثرة وتراجع قطاعات معينة.

حسب قراءة **سهام حموني**، محللة بيانات ببنك للأعمال في الدار البيضاء، النازعة القضائية حول البنية التحتية أثرت على أنشطة شركات الاتصالات. تراجع القطاع بنسبة 9.50 في المائة، رغم تطور مهم متوقع فيه. مؤشر “اتصالات المغرب” هيمن على الأنشطة في القطاع.

أوضحت حموني أن منحى أسهم شركات التكنولوجيا تباين منذ بداية السنة. سجلت شركة “أش بي إس” انخفاضاً بنسبة 16.5 في المائة، رغم تطور نشاط شركة “ديستي” بنسبة 35 في المائة. تراجعت مؤشرات قطاع الورق أيضًا، حيث سجلت شركة “ميد بايبر” تراجعاً بـ7.37 في المائة.

توقعت حموني **زيادة الأرباح المجمعة** للشركات المدرجة في بورصة الدار البيضاء بنهاية السنة الجارية، معتبرة أن منحى الربحية الخاصة بالأسهم الكبرى سيواصل مساره التصاعدي في 2023 و2024.

أكدت المحللة أن الأرباح المسجلة خلال السنة الماضية كانت مدفوعة بتطور مؤشرات مجموعة من القطاعات، على رأسها البنوك، التي ساهمت بنسبة 73 في المائة في تطور إجمالي رقم المعاملات القطاعي. القطاع البنكي أبدى عدم تأثره بعاملي التضخم والجفاف، بعدما تمكن من رفع أرباحه بـ2.6 مليارات درهم.

FAQ

ما هو أداء مؤشر “مازي”؟

زاد بنسبة 10% ليصل إلى 13.301 نقطة بنهاية يونيو.

ما هي القطاعات الأكثر انتعاشًا؟

العقار، التعدين، والصحة.

ما هو تفسير انتعاش قطاع العقار؟

ارتبط بتطور الإقبال على العقارات وعوامل تمويلية متعددة.

ما هي توقعات الأرباح بنهاية السنة؟

توقع زيادة الأرباح المجمعة للشركات المدرجة واستمرار تصاعد الربحية.



اقرأ أيضا