المفتاحالتفاصيل
اسم المستثمرمولاي حفيظ العلمي
الشركة المستهدفةالشركة العامة فرنسا
حصة الشراء57% من رأسمال الشركة العامة المغرب
قيمة الصفقة8 مليارات درهم
المقاومة الاقتصاديةالقطاع البنكي المغربي قاوم تداعيات كورونا

استحواذ جديد في الأفق للسوق البنكي المغربي

يبرز مولاي حفيظ العلمي، رجل الأعمال المعروف ولوراء مجموعة “سهام”، بخطوة عزمه شراء حصص كبيرة من الشركة العامة فرنسا، والتي تمتلك نسبة مهمة من رأسمال “الشركة العامة المغرب”، وهي استراتيجية تهدف إلى توسيع نفوذ المجموعة البنكية في السوق المحلية.

تفاصيل العملية المالية وظروف تنفيذها

تمويل الصفقة وأهميتها الاقتصادية

باتت المعطيات المتداولة تشير إلى تسارع في إجراءات الاستحواذ، حيث يُخطط العلمي لسداد نصف قيمة الصفقة، التي تبلغ إجماليها 8 مليارات درهم، نقدًا، بينما يتم تمويل النصف الآخر عبر قروض مصرفية. يُعتبر هذا التحرك مؤثرًا في توطيد الاقتصاد المغربي وقدرته على مقاومة الصدمات الخارجية، خاصة في ظل التقلبات الاقتصادية العالمية.

دور البنك الاستثماري الأمريكي-الفرنسي

استعانت مجموعة العلمي بخدمات بنك “لازارد”، الشهير في الهندسة المالية، لرعاية وتنظيم العملية، مع الإشارة إلى أن الأطراف تتأهب لتوقيع بروتوكول اتفاق، بانتظار موافقة السلطات المالية المغربية.

موقف الشركة العامة المغرب والتواصل الرسمي

رفضت مسؤولة التواصل بالشركة العامة المغرب الإفصاح عن تفاصيل الصفقة، موجهة الإعلام نحو الجهة الأم للحصول على معلومات أكثر دقة، بينما لم تُصدر الشركة العامة فرنسا أي تصريح رسمي يلقي الضوء على الصفقة.

خلفية عمليات الاستحواذ السابقة

الصفقة الجديدة تأتي لتعزز سلسلة التصرفات المالية في السوق البنكية المغربية، حيث سبقتها صفقة “هولماركوم” الضخمة، التي أتمت السيطرة على “مصرف المغرب”، وذلك يعكس توجه الفاعلين المحليين نحو تأصيل استثماراتهم في القطاع البنكي الوطني.

نظرة على الوضع البنكي بالمغرب

تُظهر الإحصاءات أن قطاع البنوك في المغرب استطاع تجاوز تحديات جائحة كورونا بفعالية، حيث سجلت الأرباح المالية للبنوك ارتفاعًا ملحوظًا خلال العام السابق، ما يعد مؤشرًا على قوة ومرونة الاقتصاد المغربي.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

من هو المستثمر مولاي حفيظ العلمي؟
– شخصية بارزة في عالم الأعمال، ورئيس مجموعة “سهام”.

كم تبلغ قيمة الصفقة المزمع إتمامها؟
– 8 مليارات درهم مغربي.

ما هي الأهمية الاقتصادية لهذه الصفقة بالنسبة للمغرب؟
– تعزيز المقاومة للصدمات الخارجية وتوفير أرضية مالية قوية.

هل أصدرت الشركة العامة فرنسا تصريحًا رسميًا حول الصفقة؟
– لا يوجد حتى الآن أي تصريح رسمي صادر عن الشركة.



اقرأ أيضا