نقاط رئيسية

النقطة الرئيسية
الحكومة تفتح باب الاستيراد المؤقت للأغنام للعام الثاني
وزير الفلاحة يعلن عن الطلب لاستيراد 600 ألف رأس قابلة للزيادة
منحة 500 درهم للمستوردين وإعفاء من الرسوم الجمركية والضريبية
نقاش حول تأثير الدعم على الأسعار والقدرة الشرائية

تدابير الحكومة لتأمين أضاحي العيد

للعام الثاني على التوالي، اتخذت الحكومة قراراً بفتح باب استيراد الأغنام مؤقتاً، في سعيها لتأمين الكمية المطلوبة من الأضاحي المخصصة لعيد الأضحى، في ظل تناقص القطيع المحلي بسبب الظروف الجوية الجافة.

الإعلان عن استيراد الأغنام

أفاد محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن الطلب المقدم لاستيراد أغنام العيد قد وصل يوم الثلاثاء إلى 600 ألف رأس غنم ومن الممكن زيادته إلى مليون لضمان تلبية الاحتياجات.

مزايا للمستوردين

ستواصل الحكومة منح المستوردين دعماً يصل إلى 500 درهم لكل رأس من الأغنام المستوردة، وكذلك الإعفاء الكامل من الرسوم الجمركية والضرائب، مما يشابه السياسة المتبعة في السنة السابقة.

الجدل البرلماني حول سياسة الاستيراد

أثار استمرار الدعم للمستوردين تساؤلات من قبل بعض المستشارين البرلمانيين. حيث علّق سعيد شاكر، عضو مجموعة العدالة الاجتماعية، بأن وزارة الفلاحة نجحت في تأمين العدد الكافي من الأغنام بجودة عالية لكنها لم تستطع التحكم في الأسعار لتكون في متناول الجميع.

وقدم المستشار شاكر أرقامًا أشارت إلى أن الأسعار الفعلية في السوق كانت أعلى بكثير من الأسعار المدروسة والمقترحة، مما أثر سلبًا على القدرة الشرائية للمواطنين، وجعل المستوردين هم الرابحين الأكبر برفعهم للأسعار.

بالنسبة للكلفة السنوية لسياسة الدعم هذه، قُدرت من قبل المستشار شاكر بحوالي ملياري درهم، متسائلاً عن فعالية هذه الاستثمارات الهائلة في دعم المقدرة التجارية للمواطنين.

وفي رده على هذه الانتقادات، أكد وزير الفلاحة على وضع إجراءات لتعزيز الشفافية في عملية الاستيراد وتقليل التأثير السلبي المذكور. وأعلن أن الواثقون بوزارته هم الذين يتولون عملية الاستيراد مشيرًا إلى أهمية الحفاظ على الثقة في هذه العملية.

للدفع في اتجاه الشفافية، ذكر وزير الفلاحة أن الوزارة وضعت لائحة تُحدد بموجبها العدد المسموح لكل مستورد بتوريده، وإبلاغ عن تسجيل أكثر من 100 مستورد التزامهم باستيراد الأغنام هذا العام.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هو الهدف من فتح باب الاستيراد المؤقت للأغنام؟

لتأمين كميات كافية من الأضاحي لعيد الأضحى في ظل تراجع القطيع الوطني.

كم عدد الأغنام التي تخطط الحكومة لاستيرادها؟

600 ألف رأس قابلة للزيادة إلى مليون إذا دعت الحاجة.

ما هي الميزة التي يحصل عليها المستوردين؟

منحة قدرها 500 درهم لكل رأس وإعفاء من الرسوم الجمركية والضريبية.

هل هناك انتقادات لسياسة الاستيراد هذه؟

نعم، هناك مخاوف متعلقة بتأثير الدعم المقدم على الأسعار وإمكانية الوصول للمواطنين.



اقرأ أيضا