النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
نفي الاستفادة من زيادة 1400 درهمالاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة نفى استفادة أعضاءه من هذه الزيادة.
الزيادة العامة في الأجورالزيادة التي تتعلق بالاتفاق الاجتماعي لعام 2024 تشمل العديد من الموظفين.
انتقاد السيدة الوزيرةالاتحاد يعتبر أن الوزير تقوم بالهرب إلى الأمام وتعويم الملفات الفئوية.
دعوة لتحرك الجهات المعنيةدعوات لتنبيه السيدة الوزيرة ولتحرك الكونفدرالية الديمقراطية للشغل.

موقف الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة

نفى الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة استفادة الموظفين المنضوين تحت لوائه من زيادة 1400 درهم في إطار تسوية ملفهم المطلبي، خلافا لما جاء في جواب شفوي لوزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، بمجلس المستشارين، الثلاثاء الماضي.

وأكَّد الاتحاد ذاته، في بيان طالعته هسبريس، أن “الزيادة المذكورة تتعلق بالزيادة العامة في الأجور التي همت موظفي الدولة والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية بناءً على اتفاق الحوار الاجتماعي المركزي بتاريخ 29 أبريل 2024، فيما لا يمت الأمر بصلة لأي تسوية لملف هيئة المتصرفين على غرار التسويات التي عرفتها ملفات أخرى”.

انتقاد سياسة الهروب للأمام

عيوب في الأسلوب المتبع

ذكرت الهيئة النقابية ذاتها أن “السيدة الوزيرة تنهج كلما سئلت عن هذا الملف سياسة الهروب إلى الأمام عبر تعويم هذا الملف الفئوي الذي يتطلب معالجة خاصة كسائر الملفات الفئوية داخل ما هو عام يهم كل الموظفين، من قبيل الزيادة العامة والتحفيظ الضريبي وغيره من الإجراءات الأفقية التي تشمل الجميع”.

منظومة الأجور والإصلاح الشمولي

القطاعات المستفيدةمدى الاستفادة
مراجعة الأنظمة الأساسيةملفات وقطاعات استفادت من مراجعة أنظمتها الأساسية.
مراجعة الأجورقطاعات استفادت من مراجعة أجورها دون الحاجة لتسوية عامة.

ولفت المصدر ذاته إلى أن “ملفاتٍ وقطاعات استفادت من مراجعة أنظمتها الأساسية ومراجعة أجورها دون أن يتم إشهار ورقة التسوية العامة في وجهها، في حين أن ملف المتصرفين وحده الذي تتم مواجهته بأجوبة ترتبط بضرورة انتظار الإصلاح الشمولي للإدارة”.

انتقادات وتوصيات

قال الاتحاد سالف الذكر إن “حزب الأصالة والمعاصرة مطالبٌ بتنبيه السيدة الوزير إلى أن أجوبتها تعبر عن قصور في فهم ملفات الوظيفة العمومية، وتُحدث إساءة لهيئة مهنية تعتبر العمود الفقري للإدارة منذ الاستقلال”.

عاد المصدر ذاته ليطالب فريق الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين بـ”بلورة رد فعل مناسب على ما جاء في جواب الوزيرة الذي لفت إلى أن هيئة المتصرفين استفادت من تسوية خاصة، والحال أن هذا الملف معلق استثنائيا لمدة 13 سنة”.

مطالب المتصرفون المغاربة

  • أجور عادلة.
  • مهام محددة.
  • إضافة درجتين جديدتين إلى المسار المهني.
  • مراجعة منظومة الترقي.
  • تمتيع كل المتصرفين بأقدمية اعتبارية لا تقل عن ثلاث سنوات.

أكد المتصرفون المغاربة “تشبثهم بأجور عادلة وبمهام محددة وبإضافة درجتين جديدتين إلى المسار المهني، فضلا عن مراجعة منظومة الترقي طبقا لمشروع النظام الأساسي الذي وضعه الاتحاد لدى الحكومة، مع تمتيع كل المتصرفين بأقدمية اعتبارية لا تقل عن ثلاث سنوات لتدارك تأخر تسوية وضعيتهم على غرار باقي الفئات”.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

هل استفاد المتصرفون من زيادة 1400 درهم؟

لا، لم يستفد المتصرفون من هذه الزيادة.

ما هي الانتقادات الموجهة للوزيرة؟

الاتحاد يعتقد أن الوزيرة تتبع سياسة الهروب للأمام وتعوم الملفات الفئوية.

ما هي المطالب الرئيسية للمتصرفين المغاربة؟

تشمل المطالب أجور عادلة، مهام محددة، وإضافة درجتين جديدتين إلى المسار المهني.

ماذا يطلب الاتحاد من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل؟

يطلب الاتحاد بلورة رد فعل مناسب على جواب الوزيرة.



اقرأ أيضا