ملخص النقاط الرئيسية

الأزمةتحديات القطاع الفلاحيمواقف الخبراء
المغرب يواجه سنة جافة أخرىتوقعات بانخفاض الإنتاج الزراعي والحيوانيالدعوة إلى دعم الفلاحين وإدخال تقنيات حديثة
الحكومة قد تراجع توقعات النموالمساحات الزراعية المخصصة للحبوب تتراجعاقتراح تحفيزات للفلاحين وزراعة حبوب مقاومة للجفاف

استمرار الجفاف وأثره على الاقتصاد المغربي

يستمر المغرب في مواجهة جفاف متكرر، حيث يشهد البلد السنة الجافة السادسة توالياً، مما يلقي بتأثيراته السلبية على الوضع الاقتصادي الوطني ويدعو الحكومة لسن إجراءات استثنائية لمواجهة هذا التحدي الطبيعي. وهناك من الخبراء من يدعو إلى ضرورة إعادة النظر في الأهداف الاقتصادية والزراعية المستقبلية خصوصاً للعام 2024.

تأثير الجفاف على نسبة النمو الاقتصادي

من المتوقع أن يلمس الاقتصاد الوطني تراجعاً نتيجة الجفاف السائد، خاصة أن التوقعات كانت تشير إلى نمو اقتصادي بمعدل 3.7% خلال عام 2024، استنادا على فرضية حصاد زراعي يصل إلى 75 مليون قنطار، وهو رقم يبدو صعب المنال تحت ظل الظروف المناخية الراهنة.

انخفاض توقعات الإنتاج الزراعي

الغياب الكبير في الأمطار خلال السنوات الماضية أثر بشكل ملحوظ على مساحات الأراضي المزروعة بالحبوب هذا العام. الفلاحون باتوا أكثر تحفظاً ومخاطرة بسبب الظروف المناخية غير المستقرة، مما قد يؤدي إلى انخفاض كبير في توقعات الإنتاج الزراعي.

وجهات نظر الخبراء حول الأزمة الفلاحية

تحليل الخبير الاقتصادي إدريس الفينة

يؤكد إدريس الفينة، رئيس مركز المستقبل للتحليلات الاستراتيجية، على شدة موجة الجفاف التي يعاني منها المغرب، وتأثيرها السلبي على القطاع الفلاحي بشكل خاص، والاقتصاد الوطني بشكل عام. ويشدد الفينة على ضرورة الدعم الحكومي للفلاحين وتأمين الأمن الغذائي أمام التحديات الجديدة.

تأثيرات الموسم الجاف على الإنتاج الحيواني والميزان التجاري

تمتد تأثيرات الجفاف لتشمل الإنتاج الحيواني أيضاً، ما يحتم على الدولة زيادة الإعانات المالية للفلاحين من أجل دعم المنتجات الفلاحية. ينذر ذلك بتداعيات مالية كذلك على الميزان التجاري للمملكة نتيجة لزيادة المستوردات وانخفاض الصادرات الفلاحية.

التوقعات المتغيرة للخبير الفلاحي رياض أوحتيتا

من جانبه، يشير الخبير الفلاحي رياض أوحتيتا إلى الأمل المتبقي بتحسن الوضع بفضل التساقطات المطرية المحتملة في مارس، لكنه يؤكد تراجع المساحات المزروعة بسبب الجفاف المستمر منذ خمس سنوات. ينادي أوحتيتا بتحفيز الفلاحين عبر تخفيض تكاليف إنتاجهم والتوجه نحو الحبوب المقاومة للتغيرات المناخية.

أسئلة متكررة

ما هو تأثير الجفاف على الموسم الفلاحي لسنة 2024؟

يُتوقع انخفاض الإنتاج الزراعي والحيواني، وقد تضطر الحكومة لمراجعة توقعات النمو.

كيف يؤثر الجفاف على الميزان التجاري المغربي؟

سيزداد الاعتماد على المستوردات مع تراجع الصادرات، مما يؤثر على الميزان التجاري سلباً.

ما هي أبرز التدابير المقترحة لدعم الفلاحين؟

من ضمن التدابير المقترحة خفض تكاليف البنزين وتحفيز استخدام البذر المباشر وتقنيات زراعية جديدة لمواجهة الجفاف.

ما هي توقعات الإنتاج الزراعي والحيواني في ظل الجفاف؟

من المحتمل أن يتراجع الإنتاج الزراعي ليصل فقط إلى حوالي 40 مليون قنطار، ومن المتوقع انخفاض مماثل في الإنتاج الحيواني.



اقرأ أيضا