الملخص الرئيسي للنقاط الهامة

النقطةالتفاصيل
ترتيب المغربالمركز السابع في مؤشر “فيتش” للمخاطر 2023
استقرار التصنيف السياديلأربع دول عربية بثبات
تغيير المنظور المستقبليلستة دول عربية حسب تقييم وكالات عالمية
تحسن المتوسط العالميفي مؤشرات مخاطر الدولة لدول الخليج وبعض الدول العربية
المخاطر الاقتصاديةالانكماش الاقتصادي والتضخم والدين العام تتصدر المخاطر المتوقعة

مؤشر فيتش للمخاطر 2023 والتصنيف السيادي للدول العربية

أكدت المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات “ضمان” احتلال المغرب للمرتبة السابعة في مؤشر فيتش الخاص بالمخاطر لعام 2023، موضحة استقرار التصنيف السيادي لبعض الدول وتحسن تصنيف دول كالإمارات والسعودية، بينما تراجع تصنيف آخرين كالمغرب ومصر.

التغيرات في المؤشرات والترتيب العالمي للدول العربية

استعرض البلاغ المتغيرات في توقعات المستقبل لستة دول عربية حسب تقييمات وكالات الائتمان العالمية، وأظهر استقرار تصنيف المغرب في مؤشر “فيتش” المركب للمخاطر بواقع 55.2 نقطة.

أداء الدول العربية في مختلف تقييمات المخاطر

بينت “ضمان” تحسن ترتيب دول الخليج وذكرت المغرب والأردن ومصر باعتبارها الأكثر احتلالاً لصدارة الترتيب العربي في تقييمات المخاطر المتنوعة، مع استقرار بعض التقييمات وتحسن أخرى، وفقاً لوكالات “أليانز ترايد” و”اتراديوس” و”كوفاس”.

المخاطر الاقتصادية والسياسية في العالم العربي

أشارت المؤسسة إلى تحسن ترتيب دول عربية في مؤشر السلام العالمي، مع ذكر المخاطر الاقتصادية كالتضخم والدين العام كأساس للتحديات المحتملة، وتصدر سلطنة عمان للتحسن في حين تراجعت سبع دول أخرى.

تصريحات الإدارة وتوقعات الوضع الراهن والمستقبلي

صرح عبد الله أحمد الصبيح، مدير عام المؤسسة، عن التباين الناتج عن الأحداث السياسية لعام 2023 وأثرها على النمو وإنتاج النفط. وتطرق إلى العوامل التي أثرت على تصنيفات الدول العربية بما في ذلك الأمن السياسي وأسعار النفط وأحداث دولية مثل النزاع الروسي-الأوكراني.

الأسئلة الشائعة

  • ما هو تصنيف المغرب في مؤشر فيتش للمخاطر 2023؟

    المغرب مصنف في المركز السابع.

  • ما هي الدول العربية التي شهدت تحسن في التصنيف؟

    الإمارات، السعودية، سلطنة عمان، وقطر.

  • ما هي أبرز المخاطر الاقتصادية المتوقعة؟

    الانكماش الاقتصادي، التضخم، والدين العام.

  • ما هو متوسط ترتيب الدول العربية في مؤشر السلام العالمي؟

    حدث تحسن في الترتيب، بقيادة سلطنة عمان.



اقرأ أيضا