الأخوة والثقافة المشتركة تتجلى في طوابع بريدية بين المغرب وعمان

نقاط رئيسية
إصدار طابعين بريديين مشتركين بين المغرب وعمان
الاحتفاء بالروابط الأخوية والتاريخ الثقافي المشترك
فكرة الطابع تستلهم شروق الشمس في عمان وغروبها في المغرب
مواصلة سلسلة الإصدارات البريدية المشتركة

إطلاق إصدار بريدي جديد بين المغرب وعمان

أعلنت مؤسسة البريد المغرب عن إطلاقها لطابعين بريديين جديدين تعزيزاً للعلاقات الأخوية ولتقدير التاريخ الثقافي الغني الذي يجمع بين المملكة المغربية وسلطنة عُمان.

الإعلان على هامش منتدى بريدي

حضر فعاليات الكشف عن الطابعين الجديدين العديد من الشخصيات الهامة خلال المنتدى الأول للقادة البريديين العرب الذي عُقد في مسقط برعاية الاتحاد البريدي العالمي.

تصميم طوابع فريد من نوعه

يركز التصميم المبتكر للطابعين على المعالم الثقافية المميزة التي تشترك فيها كل من المغرب وعُمان، مصورًا مشاهد الشروق في عُمان والغروب في المغرب.

رمزية شروق وغروب الشمس

تتضمن الطوابع صورًا لأبرز المعالم الثقافية في كلا البلدين، مثل جامع السلطان قابوس الأكبر في عُمان ومسجد الخير في منطقة الكركرات بالمغرب، معبراً عن تشابه وتنوع التراث الثقافي.

طوابع بريدية ترسم جسوراً ثقافية

أكد المدير العام لمؤسسة البريد المغرب، أمين ابن جلون التويمي، على أن الإصدار الجديد يمثل أكثر من مجرد طابع بريدي، بل هو رمز للوحدة والقيم المشتركة بين الثقافتين.

رمزية الطابع وأبعادها الثقافية

شدد الشيخ إبراهيم بن سلطان الحوسني، من جانبه على القيمة الرمزية للطابع الذي يجسد الروابط الأخوية بين عُمان والمغرب ويعكس احترامهما وتوحيد رؤاهما المستقبلية.

توسيع سلسلة الإصدارات البريدية المشتركة

يُثري هذا الإصدار الجديد المجموعة المتنوعة من الطوابع البريدية المشتركة التي سبق وأصدرها بريد المغرب مع دول أخرى مثل صربيا، الدومينيكان، تونس، موناكو، وقطر.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما الفكرة وراء تصميم الطابعين البريديين المشتركين بين المغرب وعُمان؟

يُعبر التصميم عن العلاقات الأخوية من خلال تصوير مشاهد شروق الشمس في عُمان وغروبها في المغرب.

ما المعالم التي تظهر على الطابعين البريديين؟

تشمل الطوابع صورًا لجامع السلطان قابوس الأكبر ومسجد الخير في الكركرات إضافة إلى رموز ثقافية أخرى.

ما هي مزايا إصدار هذه الطوابع للبلدين؟

تعزيز الثقافة والتراث المشترك وتوطيد الروابط الأخوية بين المغرب وعُمان.

هل سبق للمغرب أن أصدر طوابع بريدية مشتركة مع دول أخرى؟

نعم، أصدرت مجموعة بريد المغرب طوابع بريدية مشتركة مع دول مثل صربيا، الدومينيكان، وموناكو.



اقرأ أيضا