رفض المغرب لمطالب تعويضات بمليارات الدولارات

النقاط الرئيسية

قيمة التعويض المطلوبة2.7 مليارات دولار
الجهة المطالبةمجموعة “كورال”
موضوع النزاعتصفية شركة “سامير”
محكمة التحكيمالمركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار (CIRDI)

كشف المعطيات الجديدة

أعلن الجانب المغربي رسميًا رفضهم لمطالب تعويض بقيمة 2.7 مليارات دولار، أي ما يساوي حوالي 27 مليار درهم، تقدم بها رجل الأعمال السعودي **محمد العامودي** باسم مجموعة “كورال”، المساهم الرئيسي في شركة “سامير”. وقد جرت هذه المناقشات خلال آخر جلسات التحكيم التي عقدت في واشنطن من قبل **المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار (CIRDI)**، ما فتح الباب لمسار التقاضي بين الطرفين.

الاتهامات والمواقف المغربية

أفادت المعطيات المتاحة أن بإغلاق مسار التحكيم، **يواجه المغرب ضغوطًا وابتزازات** من مؤكدة أنها محاولات لتضليل الجهات القانونية والقضائية. وعبّر المغرب خلال جلسات التحكيم السابقة عن مخاوفه من **المناورات والأساليب غير المشروعة** لرجل الأعمال السعودي منذ بداية النزاع حيث عمل بشكل منهجي على عرقلة عملية تصفية شركة “سامير” من خلال تقديم عروض غير واقعية لاسترداد مصفاة التكرير من أشخاص مجهولين بغرض رفع القيمة المالية المطالب بها.

تسلسل الأحداث وتدابير المغرب

وفق تسلسل الأحداث، توقفت مصفاة “سامير” عن العمل نهائيًا في 2016. بينت السلطات العمومية أنها قد رصدت موارد مهمة منذ 2002 **للحفاظ على استدامة إنتاجية المصفاة**. حيث تمتعت الشركة بمجموعة من التسهيلات الضريبية والتسهيلات البنكية رغم وضعها المالي غير المستقر، مما يعكس نية المغرب السليمة في هذا النزاع.

استغلال النوايا الحسنة للسلطات المغربية

اتهم رجل الأعمال السعودي **باستغلال النوايا الحسنة** للسلطات المغربية بدعم مصفاة “سامير” لضمان استمرارية نشاطها. لكن على الرغم من تعهده بتحديث الشركة وضخ تمويلات جديدة في رأسمالها، إلا أنه اتخذ مجموعة من القرارات التي **عجلت بإفلاس الشركة** بهدف الضغط على الجانب المغربي.

قرارات المحكمة التجارية بالدار البيضاء

رفضت المحكمة التجارية في الدار البيضاء دفوع إدارة “سامير” منذ انطلاق الدعوى القضائية، وأكدت إمكانية تمديد **مسطرة التصفية القضائية** لتشمل أعضاء من المجلس الإداري وعلى رأسهم محمد حسين العمودي وجمال باعامر، ما أدى إلى الحجز على مجموعة من الممتلكات وعرضها للبيع في المزاد العلني.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هو المبلغ الذي طالبت به مجموعة “كورال”؟

2.7 مليارات دولار.

ما هي الأسباب التي دفعت المحكمة لرفض دفوع إدارة سامير؟

ترسيخ المسؤولية التسييرية لأعضاء المجلس الإداري.

متى توقفت مصفاة “سامير” نهائيًا؟

في عام 2016.

ما هي الجهة التي تقوم بالتحكيم في هذا النزاع؟

المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار (CIRDI).



اقرأ أيضا