“`html

النقاط الرئيسية

التحسيناتالأثر
إحداث المقاولات إلكترونياًتسهيل الإجراءات ومحاربة الفساد
التشجيع على الاستثماردعم التوجه نحو جاذبية الأعمال
الثورة التكنولوجيةالتأثير على المنظومة الاقتصادية

الاستثمار في المملكة والتحول الرقمي

تصدرت المملكة المبادرات لتطوير مناخ الاستثمار عبر التحول الرقمي، حيث صادقت الحكومة على مرسوم ينظم كيفية وإجراءات إحداث المقاولات بطريقة إلكترونية.

تعتبر هذه الخطوة بمثابة ثمرة للجهود المستمرة في تحسين مناخ الأعمال، وهي موجهة لدعم الاستثمار، سواء للأجانب أو مغاربة العالم، بالإضافة إلى توفير بيئة مواتية للمقاولات الصغيرة.

تصريحات الخبراء

أشار الخبير الاقتصادي محمد جدري، إلى أن الإجراء كان متوقعاً لتفعيل السياسات المُعدة مسبقاً والتي تضمن إنشاء المقاولات بشكل أكثر يسراً وأماناً عبر القنوات الإلكترونية، وتقليل معدلات الرشوة والفساد.

من جهته، تحدث الخبير الاقتصادي عبد النبي أبو العرب، عن أهمية الرقمنة كعنصر جوهري في الأنظمة الاقتصادية الحديثة، مؤكداً على ضرورة مواكبة البلاد لتحقيق تحول رقمي فعّال.

التحديات والمستقبل

أكد أبو العرب على التقدم الحاصل في هذا السياق على الرغم من التحديات المرتبطة بالثقافة الرقمية والوصول إلى الخدمات الإلكترونية.

الأسئلة الشائعة

ما الهدف من إحداث المقاولات إلكترونياً؟

يهدف إلى تسهيل الإجراءات ومحاربة الفساد والرشوة وتشجيع الاستثمار.

كيف تؤثر هذه الخطوة على مناخ الأعمال؟

تحسن مناخ الأعمال بتقليل الروتين الإداري وتشجيع الاستثمار الأجنبي والمحلي.

ما الدور الذي تلعبه الرقمنة في الاقتصاد؟

الرقمنة تعتبر عنصراً أساسياً في النظم الاقتصادية للعصر الحديث.

ما التحديات التي تواجه المغرب في التحول الرقمي؟

التحديات تتمثل في الثقافة الرقمية وتوفير سهولة الولوج للخدمات الإلكترونية.


“`

اقرأ أيضا