النقاط الرئيسية

النقطةالوصف
الواقعةاندلاع حريق في واحة نخيل بتودغى العليا
التدخلجهود مشتركة من الوقاية المدنية والدرك الملكي والقوات المساعدة
الأسباب المحتملةارتفاع درجات الحرارة ووجود أعشاب يابسة
التوقعات المستقبليةاحتمال تسجيل درجات حرارة مرتفعة وزيادة خطر الحرائق

حريق واحة النخيل بتودغى العليا

اندلع حريق مساء الخميس في واحة نخيل بجماعة تودغى العليا في إقليم تنغير، ما أدى إلى **احتراق عشرات أشجار النخيل**. لكن بفضل الجهود المشتركة للوقاية المدنية والدرك الملكي والقوات المساعدة والساكنة المحلية، تم إخماد الحريق دون تسجيل أي خسائر بشرية.

التحقيق في أسباب الحريق

تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فتحت المصالح الأمنية **تحقيقا أوليا** لتحديد الأسباب الحقيقية وراء نشوب الحريق. وأوضحت بعض المصادر أن **ارتفاع درجات الحرارة** ووجود أعشاب يابسة ساهمت في انتشار النيران بسرعة.

نداءات استغاثة من النشطاء البيئيين

الارتفاع المتوقع في درجات الحرارة

مع توقعات بارتفاع درجات الحرارة مطلع الأسبوع المقبل، خاصة في أقاليم الجنوب الشرقي بالمغرب، أطلق نشطاء بيئيون **نداءات استغاثة** للفت النظر إلى الخطر المتزايد لنشوب حرائق كارثية.

التهديدات البيئية والاجتماعية

حذّر النشطاء من أن هذا الارتفاع الحاد في الحرارة قد يؤدي إلى **اشتعال العشرات من الحرائق**، مما يهدد الغطاء النباتي والحيواني في المنطقة. كما شددوا على ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لحماية المواطنين والبيئة.

تصريحات النشطاء البيئيين

جمال أيت عيسى: الناشط البيئي

قال جمال أيت عيسى، ناشط بيئي بواحة زيز في إقليم الرشيدية، إن النشرة الإنذارية بخصوص احتمال ارتفاع درجات الحرارة إلى مستويات غير مسبوقة **تشكل خطرا حقيقيا** على الواحات والسكان المحليين. وأوضح أن الواحات عانت طويلاً من الجفاف وندرة المياه، مما يجعل أي ارتفاع غير مسبوق في درجات الحرارة تهديداً وجودياً.

أحمد جباري: الفاعل الحقوقي والناشط البيئي

وكشف أحمد جباري أن الوضع الحالي الناتج عن سنوات الجفاف وندرة الأمطار يهدد **بتشريد آلاف السكان** الذين يعتمدون على الواحات في معيشهم اليومي. وأضاف أن احتمال ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير يعني أن الواحات قد تواجه كارثة بيئية واجتماعية.

الإجراءات الوقائية المطلوبة

شدد أحمد جباري على ضرورة أن توفر الدولة من خلال الجهات المعنية **طائرات الإطفاء “كاندير”** بأواحات الجنوب الشرقي مطلع الأسبوع المقبل، لاستخدامها في حالة نشوب حرائق. كما أكد على أهمية تحديد نقاط ملء المياه مسبقاً لضمان تدخل سريع وفعال في حالات الطوارئ.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هي الأسباب المحتملة لنشوب الحريق في واحة النخيل بتودغى العليا؟

الأسباب المحتملة تشمل ارتفاع درجات الحرارة ووجود أعشاب يابسة.

ما هي الجهود التي بُذلت لإخماد الحريق؟

تم التعاون بين الوقاية المدنية والدرك الملكي والقوات المساعدة والسكان المحليين لإخماد الحريق.

ما هو التأثير المتوقع لارتفاع درجات الحرارة على الواحات؟

التوقعات تشير إلى احتمال نشوب حرائق كارثية تهدد الغطاء النباتي والحيواني والمجتمعات المحلية.

ما هي الإجراءات الوقائية المقترحة؟

توفير طائرات الإطفاء “كاندير” وتحديد نقاط ملء المياه مسبقاً للتدخل السريع في حالات الطوارئ.



اقرأ أيضا