النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
التحدي الرئيسيالهدر المدرسي في العالم القروي
الأهدافتقليص الهدر المدرسي بنحو الثلث بحلول 2026
إجراءات محوريةاسترجاع 50 ألف تلميذ، تعميم التعليم الأولي، مراجعة الإطار القانوني

تحديات الهدر المدرسي

اعترف شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، بأن **الهدر المدرسي في العالم القروي** يعد من التحديات التي تهدد منظومة التربية والتعليم. وأكد أنه جرى تحديد الأهداف الإستراتيجية لخارطة الطريق 2022 – 2026 للحد منه بنسبة الثلث.

لغة الأرقام

قال بنموسى إنه “سنة 2021 – 2022 كان عدد الذين يغادرون المنظومة التربوية يقدر بـ334 ألفا، لكن الرقم تقلص بنحو 12 في المائة، ووصلنا لـ294 ألفا”، مضيفا بأن الجهود المبذولة أدت لاسترجاع 50 ألف تلميذ كانوا قد انقطعوا عن الدراسة.

خطوات لتعزيز النظام

الإطار القانوني والتعليمي

يجري العمل على **مراجعة الإطار القانوني** لوضع رقم تعريفي موحد لمراقبة التلاميذ، بالإضافة إلى تعميم التعليم الأولي والمواكبة الفردية للتلاميذ من خلال معالجة التعثرات وتعزيز الدعم المدرسي.

تنسيق الجهود بين الأطراف

رغم التحديات الكبيرة، أشار بنموسى إلى أن “الوضع يحتاج إلى المزيد من التنسيق بين كلّ الأطراف لمحاربة الهدر المدرسي”، مشيراً إلى أهمية الأنشطة الموازية ونظام التوجيه المدرسي والمهني.

التعليم الاستدراكي

أكد الوزير على أهمية تأمين التعليم الاستدراكي لمنع الهدر وتمهيد الطريق أمام مدارس الفرصة الثانية، بالإضافة إلى تعزيز خدمات الدعم الاجتماعي بهدف تقليل الانقطاع عن الدراسة.

اختبارات الباكالوريا

تطرق بنموسى إلى اختبارات الباكالوريا التي مرت في “ظروف استثنائية”، مع مجموعة من التدابير التي اتخذتها الوزارة لتوفير مراكز وقاعات الامتحانات والمكلفين بالتمرير والمصححين لضمان سير الامتحانات بشكل جيد.

مميزات الدورة

تم تبسيط ورقمنة عملية تسليم مواضيع الامتحانات، وتقليص الفترة الفاصلة قبل الإعلان عن النتائج وتحسين خدمات الإعلان.

محاربة الغش

تم إطلاق عمليات تحسيس وتعبئة كل الشركاء لمحاربة ظاهرة الغش، مما أدى إلى تقليل الحالات المسجلة. وقد بلغت نسبة النجاح 62.8 في المائة من بين 493 ألف مترشح، حيث حضر 89 في المائة منهم الامتحانات.

التعليم الدامج

سجل بنموسى أن عدد التلاميذ في وضعية إعاقة تضاعف خلال السنتين الأخيرتين، وانتقل من 30 ألفا إلى 63 ألفا تقريبا. كما زاد عدد المدارس الدامجة من 3000 إلى 6700 وجرى تكوين نحو 43 ألف من الأطر الإدارية والتربوية.

الأسئلة الشائعة

ما هو الهدف الاستراتيجي الرئيسي للوزارة؟

تقليص نسبة الهدر المدرسي بنسبة الثلث بحلول عام 2026.

ما الخطوات المتخذة لتعزيز النظام التعليمي؟

استرجاع التلاميذ المنقطعين، تعميم التعليم الأولي، مراجعة الإطار القانوني.

كيف مرت اختبارات الباكالوريا؟

مرت في ظروف استثنائية بتخاذ تدابير خاصة من الوزارة.

ما هي الجهود المبذولة لمحاربة الغش في الامتحانات؟

إطلاق حملات تحسيس وتعبئة كل الشركاء، مما أدى إلى تقليل الحالات المسجلة.



اقرأ أيضا