النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
الاهتمام المتزايد ببناء الجسم المثاليفي الآونة الأخيرة، أصبحت النساء تتجهن إلى مواقع التواصل لبناء قوام مثالي عبر شراء المكملات الغذائية.
ارتفاع حالات الغش في المنتجاتالغش في المنتجات يشمل إضافة مواد صيدلانية وكيميائية لزيادة فعالية المنتجات بسرعة.
دعوات للتشديد على مراقبة المنتجاتهناك دعوات متزايدة لتشديد الرقابة على هذه المنتجات لضمان سلامة المستهلكين.
استعمال المنتجات المغشوشةالمنتجات المغشوشة يمكن أن تسبب مشاكل صحية عديدة مثل التأثير على نمو الأطفال والتوتر.
الأبعاد الصحية لاستخدام هذه المنتجاتالخبير الصحي يحذر من استخدام طرق غير صحيحة لزيادة الوزن، مشيرا إلى مخاطر السمنة.

انتشار ظاهرة بناء الجسم المثالي عبر مواقع التواصل

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي، في الآونة الأخيرة ملاذا للنساء اللواتي يتطلعن إلى بناء قوام مثالي. تحولت هذه المنصات إلى **سوق إلكتروني** لشراء المكملات الغذائية التي تساعد في زيادة الوزن وفتح الشهية. من بين هذه المنتجات “اللحسة”، التي كانت تقليداً مشهوراً في المناطق الجنوبية فقط، لكنها أصبحت الآن مرغوبة من قبل النساء في جميع أنحاء المملكة لأسباب جسمانية.

تزايد الغش في منتجات المكملات الغذائية

منصات مثل “فيسبوك” تعجّ بعروض هذه المنتجات التي تتراوح أسعارها بين 200 و300 درهم، حسب النوع والجودة. لكن في الفترة الأخيرة، لوحظت **ممارسات احتيالية** من قبل بعض البائعين بإضافة مواد صيدلانية وكيميائية، لزيادة فعالية المنتجات وإعطاء نتائج سريعة للزبائن.

الدعوات لمراقبة صارمة على المنتجات الغذائية

دُعيت الجهات المختصة إلى **التشدد في مراقبة** هذه المنتجات وطرق إنتاجها، بهدف ضمان حصولها على التراخيص الصحية من المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية. الهدف هو حماية الزبائن من أي مخالفات قد تسبب لهم مشاكل صحية.

مكونات “اللحسة” الأصلية والمغشوشة

اللحسة الأصلية

تقول عزيزة، إحدى مروجات “اللحسة” في أكادير، إن “اللحسة الأصلية تتكون من مكسرات وأعشاب طبية، ولا تحتوي على مواد حافظة صيدلانية. هي مصدر للطاقة، ترفع الوزن، تفتح الشهية، وتكافح نقص الدم والحديد”.

اللحسة المغشوشة

على العكس، اللحسة المغشوشة التي تحتوي على مواد كيميائية وصيدلانية تؤثر سلبيًا على النمو، خاصة لدى الأطفال أقل من 8 سنوات، وتسبب **التوتر**، **الدوار**، و**الرغبة في النوم** للبالغين.

الفرق بين المنتجات الأصلية والمغشوشة

اللحسة المغشوشة تمكن مستهلكها من زيادة الوزن بشكل ملحوظ يصل إلى 10 كجم في الشهر، بينما تدعم اللحسة الأصلية النمو الطبيعي دون زيادة الوزن بسرعة. عند التوقف عن استخدام المنتج المغشوش، تتراجع الزيادات المكتسبة.

أسعار المنتجات وتفاصيلها

تذكر عزيزة أن أسعار العجينة المركبة تصل إلى 200 درهم لكل 600 جرام، بينما **أسعار المسحوق** لوحده بوزن 700 جرام تصل إلى 300 درهم. إذا تمت إضافة عسل الخروب أو سنام الجمل وزيت الزيتون، فإن الوزن يرتفع إلى 1400 جرام.

الأبعاد الصحية لاستخدام المنتجات الغذائية

وفقًا للدكتور الطيب حمضي، الباحث في السياسات والنظم الصحية، فإن السعي وراء **الوزن الزائد** يشكل خطراً على الصحة العامة. الوزن الزائد يسبب الجلطات الدماغية، أمراض القلب، السرطانات، أمراض الكلى والمفاصل، مما يجعله مشكلة صحية يجب تجنبها منذ البداية.

التأثيرات السلبية لتناول المنتجات المغشوشة

يشير حمضي إلى أن بعض الأدوية المستخدمة في هذه الخلطات الغذائية تملأ الجسم بالأملاح والماء دون زيادة في حجم العضلات. النساء اللواتي يتناولن هذه الخلطات يجدن أنفسهن مضطرات إلى **الابتعاد عن النشاط البدني**، مما يزيد من المخاطر الصحية.

الخلاصة الصحية

تعتمد العديد من النساء على وسائل غير صحية لزيادة الوزن، بما في ذلك خلطات وأدوية غير معتمدة، مما يؤدي إلى نتائج غير صحية بشكل عام.

الأسئلة المتكررة

ما هي المخاطر الصحية لتناول المكملات الغذائية غير المعتمدة؟

تسبب أضراراً مثل الجلطات الدماغية، أمراض القلب، والسرطانات.

ما الفرق بين “اللحسة” الأصلية والمغشوشة؟

الأصلية لا تحتوي على مواد كيميائية وتدعم النمو الطبيعي، بينما المغشوشة تسبب آثاراً سلبية.

هل تناول الأطفال للمنتجات المغشوشة آمن؟

لا، يمكن أن تؤثر سلبياً على نموهم وتسبب التوتر والدوار.

كم هي مدة فعالية المنتجات المغشوشة في زيادة الوزن؟

تعطي نتائج سريعة ولكن غير مستدامة، وتزول الزيادة عند التوقف عن استخدامها.



اقرأ أيضا