العناصر الرئيسية

الأهميةالوصف
سعر الذهبتجاوز 2300 دولار للأونصة
السببأحتمال خفض الفائدة الأمريكية والتوترات الجيوسياسية
الملاذ الآمنارتفاع شعبية الذهب في أوقات الأزمات

رقم قياسي جديد للذهب

ارتفع سعر الذهب إلى مستوى قياسي، حيث تخطى 2300 دولار أمريكي للأونصة يوم الخميس، متأثرًا بإمكانية خفض أسعار الفائدة الأمريكية خلال العام الجاري وتزايد التوترات الجيوسياسية.

فقد تابع المعدن الأصفر تسجيل مستويات قياسية على مدى الأسابيع القليلة الماضية، مع إشارات من الاحتياطي الفدرالي الأمريكي بأنه قد يبدأ قريبًا في تخفيف السياسة النقدية، ما يعزز جاذبيته للمستثمرين.

وشهدت القيمة السوقية للذهب ارتفاعًا مدفوعةً بدوره كملاذ آمن في أوقات الأزمات، وعلى وجه الخصوص في خضم المخاوف من الأوضاع في الشرق الأوسط والنزاع المستمر في أوكرانيا.

أداء سعر الذهب الأخير

وصل سعر أونصة الذهب يوم الخميس إلى 2304,96 دولار أمريكي كما أفادت “بلومبرغ نيوز”، إثر تصريحات رئيس الاحتياطي الفدرالي، جيروم باول، حول احتمالية خفض نسب الفائدة “في مرحلة ما من العام الجاري”.

تترقّب الأسواق الآن بيانات الوظائف الأمريكية التي من المتوقع صدورها بنهاية الأسبوع، حيث من شأن النتائج الضعيفة أن تمنح البنك المركزي الفرصة لخفض أسعار الفائدة في وقت أقرب.

الأسئلة الشائعة

ما هو السبب وراء الارتفاع الأخير في سعر الذهب؟

التوقعات بخفض الفائدة الأمريكية والتوترات الجيو-سياسية.

ما دور الاحتياطي الفدرالي الأمريكي في ارتفاع سعر الذهب؟

إشارته إلى إمكانية تخفيف السياسة النقدية.

لماذا يُعتبر الذهب ملاذاً آمناً؟

شعبيته تزداد في أوقات الأزمات وعدم الاستقرار.

كيف يؤثر أداء الوظائف الأمريكية على قرارات الفائدة؟

البيانات الضعيفة تزيد احتمالية خفض الفائدة.



اقرأ أيضا