النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
1يحيى عطية الله يرغب في الرحيل عن فريق سوتشي الروسي
2سوتشي يواجه خطر الهبوط إلى الدرجة الثانية
3اللاعب محط اهتمام أندية روسية وعربية
4اللاعب ينوي تغيير وجهته في حال هبوط سوتشي
5يحسم مستقبله بعد دراسة العروض

يحيى عطية الله قد يغادر سوتشي الروسي بنهاية الموسم الكروي

يطرق الدولي المغربي يحيى عطية الله باب الرحيل عن فريقه الحالي سوتشي الروسي لكرة القدم، مع نهاية الموسم الكروي الحالي، بعدما بات الفريق أقرب من أي وقت مضى من مغادرة القسم الأول.

وتجرع سوتشي مرارة الهزيمة في مباراته الأخيرة أمام دينامو موسكو بثلاثة أهداف مقابل هدفين، لتتأزم وضعية الفريق أكثر في المركز الأخير ويُصبح أكثر فريق مهددا بالنزول.

وعلمت “هسبورت” من مصدر مسؤول، أن عطية الله يحظى باهتمام أندية روسية وأخرى عربية، للتعاقد معه في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة. كما أن هبوط فريقه إلى الدرجة الثانية سيضطره إلى تغيير الوجهة بعيدا عن هدوء مدينة سوتشي.

وأوضح المصدر نفسه أن الظهير الأيسر للمنتخب الوطني المغربي مقتنع تماما بالرحيل عن سوتشي في حال ودّع الفريق الدرجة الأولى بشكل رسمي، على الرغم من أن عقده مع يمتد إلى غاية صيف سنة 2026.

وأشار مصدر “هسبورت” إلى أن عطية الله سيحسم مستقبله الصيف المقبل بعد الاطلاع على جميع العروض التي توصل بها، ومن المستبعد أن ينتقل إلى فريق روسي آخر، حيث يُفضل خوض تجربة جديدة بعيدا عن روسيا.

وخاض الدولي المغربي يحيى عطية الله 8 مباريات مع سوتشي، الذي انتقل إليه في المركاتو الشتوي الماضي قادما من الوداد الرياضي. وسجل “الأسد الأطلسي” هدفا واحدا بقميص الفريق الروسي، كما غاب عن بعض المباريات بداعي الإصابة.

الأسئلة المتكررة

س1: هل سيبقى يحيى عطية الله في سوتشي؟

لا، يحيى عطية الله يرغب في الرحيل عن فريق سوتشي الروسي.

س2: هل هناك أندية تهتم في التعاقد مع عطية الله؟

نعم، هناك أندية روسية وعربية تهتم بالحصول على خدماته.

س3: ماذا سيفعل عطية الله بعد مغادرته لسوتشي؟

سيدرس عطية الله جميع العروض المتاحة له قبل اتخاذ قرار مستقبلي.



اقرأ أيضا