النقاط الرئيسية للمقال

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
قيمة بتكوينتجاوزت بتكوين 70 مليون سنتيم لأول مرة وسط إقبال متزايد على المنتجات المشفرة
التأثير المغربيإدراج العملة الرقمية في الاقتصاد المغربي يواجه تحديات لكنه يحمل فرص تحديث الاقتصاد
الرؤية المستقبليةاعتبار بتكوين والعملات المشفرة كعملات المستقبل والحاجة إلى تقنينها بالمغرب

تجاوز بتكوين العتبات القياسية

شهدت عملة “بتكوين” الرقمية قفزة ملحوظة في قيمتها، حيث تجاوزت للمرة الأولى حاجز الـ70 مليون سنتيم، وهو ما يعادل 70 ألف دولار أمريكي، مما يأتي نتيجة لزيادة الطلب الكبير من المستثمرين على المنتجات المشفرة الجديدة. هذا التطور يضع إمكانية تبنّي التكنولوجيا الرقمية المغربية على طاولة النقاش، رغم تحذيرات سابقة من بنك المغرب بشأن التعامل بها، لكن يبدو أن أهمية العملة الرقمية باتت جلية على الصعيد العالمي.

التحديات والآفاق الاقتصادية

ورد أن المحللين يرون أن العملات الرقمية تتمتع بالقدرة على تحفيز عملية الرقمنة في الاقتصاد المغربي. لكن العوائق ما زالت قائمة، لاسيما تلك التي تتعلق بالسيولة والكتلة النقدية الغير رقمية المتداولة. إلا أن العملة الرقمية قد تسهم في تعزيز الشفافية المالية بالرغم من وجود بعض العقبات.

دخول قريب

أكد ياسين عليا، الباحث والمحلل الاقتصادي، أن الارتفاع الملحوظ في قيمة بتكوين يشير إلى أن العملات الرقمية المشفرة هي عملات المستقبل. ويسعى بنك المغرب إلى تطوير عملة رقمية تحت سيطرته، نظرًا للتحديات المتعلقة بصعوبة مراقبة العملات التي يمكن استخدامها في أنشطة غير قانونية مثل تمويل الإرهاب أو تبييض الأموال. ولكن العملة الرقمية تتجه نحو الاندماج في الاقتصاد المغربي، وهو أمر لا مناص منه.

عملة المستقبل

ومن جانبه، أشار إدريس الفينة، الخبير الاقتصادي ورئيس مركز المستقبل للتحليلات الاستراتيجية، إلى ضرورة تقنين العملات الرقمية في المغرب، نظرًا لواقع تطورها التكنولوجي وتوصيات صندوق النقد الدولي للدول بالتركيز عليها. أوضح أن هناك العديد من المغاربة، خاصة المتعاملين في التجارة الالكترونية، يستخدمون هذا النمط من العملات، ولكن يبقى إشكال السيادة؛ حيث لا تخضع هذه العملات لرقابة أي دولة أو بنك مركزي.

الأسئلة الشائعة

  • ما هو سبب ارتفاع قيمة بتكوين؟
    سبب ارتفاع قيمة بتكوين هو الطلب المتزايد على المنتجات المشفرة.
  • هل ستعتمد المغرب العملات الرقمية في اقتصادها؟
    نعم، المغرب يتجه نحو دمج العملات الرقمية في اقتصاده، رغم وجود تحديات.
  • ما هي التحديات التي تواجه العملات الرقمية في المغرب؟
    تحديات السيولة والسيطرة على العملات من أهم العقبات أمام تداول العملات الرقمية في المغرب.
  • هل هناك تقنين للعملات الرقمية في المغرب؟
    لا يزال المغرب في مرحلة التقنين ولم يسر قدمًا بعد في هذا الاتجاه.



اقرأ أيضا