النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسية
الكاتب العام للفرع تعرض لاعتداء وحشي
الاعتداء تم بوجود المارة
نقل المصاب إلى المستشفى للعلاج
الحادث تم توثيقه بكاميرا خاصة
تم منح شهادة طبية تضمنت عجزا لمدة 21 يوما

مقطع من الخبر

قال بيان للمركز المغربي لحقوق الإنسان فرع اخنيفرة إن “محمد دادوش، الكاتب العام للفرع، تعرض لاعتداء وحشي من طرف أحد الأشخاص، حيث باغته المعتدي بلكمات عنيفة على وجهه ورأسه، كما وجه إليه ضربات على مستوى كليتيه، مما شل حركته وأفقده الوعي، وذلك أمام مرأى ومسمع من المارة، الذين تدخلوا لثني المعتدي على الاستمرار في جريمته”، لافتا إلى أن “الحادث الشنيع ثم توثيقه بكامیرا خاصة، حيث ثم نقل دادوش إلى المستشفى لإجراء الفحوصات والعلاجات اللازمة، ليمنح شهادة طبية تضمنت عجزا مدته 21 يوما مفتوحة وقابلة للتمديد”.

تفاصيل الخبر

وعبر المركز عن “تضامنه المطلق واللامشروط مع المناضل الأخ محمد دادوش إزاء ما تعرض له من تعنيف مفرط وهدر لكرامته على يد جانح، حيث كادت الإصابات التي تعرض لها أن تودي بحياته لولا الألطاف الإلهية ولولا تدخل بعض المواطنين لإنقاذه”.

كما أدان البيان الذي اطلعت عليه جريدة هسبريس الإلكترونية، “العمل الإجرامي الشنيع، الذي ارتكبه جانح في ريعان شبابه في حق شخص مسن، تجاوز الستين من عمره”.

تداعيات الحادث

وطالب المركز المغربي لحقوق الإنسان فرع اخنيفرة القضاء بـ “إنزال العقوبات المستحقة على المعتدي، طبقا للقانون، حتى يكون عبرة لمن على شاكلته، الذين لا يتوانون في ممارسة ساديتهم ونزعتهم الإجرامية على الناس لأتفه الأسباب”.

وحذر الفرع ذاته من “التساهل مع هذا النوع من الأفعال، لكون ذلك يحفز الجانحين على الاستمرار والإمعان في ممارساتهم الإجرامية، ويدعو إلى اتخاذ تدابير أكثر ردعا للمعتدين، الذي يتسببون في أذى بعيد الأثر في أجساد ونفوس الأبرياء”.

FAQ

س- ماذا حدث لمحمد دادوش؟

ج- تعرض لاعتداء وحشي من قبل شخص آخر.

س- هل تم توثيق الحادث؟

ج- نعم، تم توثيق الحادث بواسطة كاميرا خاصة.

س- هل تم نقل المصاب للمستشفى؟

ج- نعم، تم نقل المصاب إلى المستشفى للفحوصات والعلاجات اللازمة.

س- هل تم تقديم الدعم لمحمد دادوش؟

ج- نعم، المركز المغربي لحقوق الإنسان فرع اخنيفرة أعرب عن تضامنه معه ودعمه.



اقرأ أيضا