النقاط الرئيسية

إدانةاتهام نائب برلماني بتبديد أموال عامة
الشبهاتتوجيه اتهامات بالاستغلال والتزوير وغسيل الأموال
الشكايةضد 10 أشخاص بينهم منتخبون سابقون وحاليون
التقاريركشف اختلالات بين 2009 و2021

اتخاذ الإجراءات القانونية

تم تقديم شكاية يوم الثلاثاء إلى مكتب الوكيل العام لدى الملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء ضد نائب برلماني من حزب التجمع الوطني للأحرار، كان يشغل رئيسا لجماعة ترابية بجهة بني ملال خنيفرة، بتهمة تبديد أموال عامة.

تفاصيل الشكاية

بحسب الشكاية المقدمة من المنظمة المغربية لحماية المال العام، فإن البرلماني **محمد بادو**، الذي كان رئيسا لجماعة **أجلموس** التابعة لإقليم خنيفرة، يواجه شبهات تتعلق بتبديد واختلاس أموال عمومية واستغلال النفوذ.

طلبات التحقيق

تضمنت الشكاية المطالبة بالتحقيق في تهم استغلال النفوذ وغسيل الأموال وتزوير وثائق، بالإضافة إلى شبهة تبديد أموال عامة.

مطالب المتابعة

وفقًا لمصادر الجريدة، طالبت المنظمة بمتابعة المشتكى بهم البالغ عددهم 10 أشخاص، منهم منتخبون سابقون وحاليون، وسائق وممثل إحدى الجمعيات، ومشرف على مستخدمين عرضيين، من أجل جرائم الاختلاس وتبديد أموال عمومية والتزوير واستغلال النفوذ والرشوة وغسيل الأموال، كما هو منصوص عليه في الفصول **241 و243 و334 و391 و250 و574-1 و574-2** من القانون الجنائي.

التقارير والخبرات

أظهرت تقارير وخبرات أنجزت خلال فترة تدبير البرلماني للجماعة ما بين 2009 و2021 وجود شبهات واختلالات.

تأكيد رئيس المنظمة

أكد رئيس المنظمة، **محمد سقراط**، في تصريح لجريدة **هسبريس** الإلكترونية، أن الهيئة تقدمت بشكاية معززة بوثائق تتعلق بفترة تولي البرلماني منصب رئيس الجماعة خلال الفترة ما بين 2009 و2021.

تحليل الوثائق

تضمن التحليل والتدقيق وثائق مثل تقرير مجلس الحسابات وتقرير تسليم السلط، حيث أشار إلى وجود اختلالات وشبهة اختلاس أموال عمومية وتبديدها، مع استغلال للنفوذ والتزوير في بعض الوثائق.

رد البرلماني محمد بادو

من جهته، اعتبر البرلماني **محمد بادو** أن الاتهامات الموجهة إليه ذات دوافع سياسية، في ظل اقتراب الانتخابات، وأوضح في تصريح لجريدة **هسبريس** الإلكترونية، أن تقرير المجلس الجهوي للحسابات لعام 2019 لم يعثر على ما يدعم هذه الادعاءات.

تساؤلات حول اختيار الجماعة

تساءل الرئيس السابق لجماعة أجلموس عن سبب اختيار هذه الجماعة من بين جماعات الجهة الأخرى التي وردت في تقارير المجلس الجهوي للحسابات، مشيرًا إلى أن المنظمة ربما تدافع عن جهة معينة.

FAQ

ما هي التهم الموجهة إلى البرلماني محمد بادو؟

التهم تشمل تبديد أموال عامة، استغلال النفوذ، غسيل الأموال، وتزوير وثائق.

من هم الأشخاص الذين طالتهم الشكاية؟

الشكاية تشمل 10 أشخاص، منهم منتخبون سابقون وحاليون، وسائق، وممثل لإحدى الجمعيات.

ما هي الفترة الزمنية التي تغطيها الاتهامات؟

الفترة الزمنية تمتد من 2009 إلى 2021.

ما هو رد البرلماني محمد بادو على الاتهامات؟

أكد أنها حسابات سياسية وليست مبنية على أدلة ملموسة.



اقرأ أيضا