النقاط الرئيسية:

النقاط الرئيسية
توجت جمعية “سند الأجيال أكادير” بالنسخة الأولى للجائزة الوطنية للتطوع.
فازت الجمعية بالجائزة نظرًا لجهودها في تخفيف أضرار زلزال الحوز والتعبئة الشاملة لمواجهة تداعياته.
تم تنظيم المنتدى العربي للتنمية المجتمعية في المغرب تحت شعار “دور الدبلوماسية التضامنية في تخفيف أضرار الكوارث الطبيعية”.
مؤسسة “هانس زايدل” و “المركز المغربي للتطوع والمواطنة” قامتا بتنظيم الجائزة.

توجت جمعية “سند الأجيال أكادير” بالجائزة الوطنية للتطوع

نظم المركز المغربي للتطوع والمواطنة ومؤسسة هانس زايدل النسخة الأولى للجائزة الوطنية للتطوع خلال فعاليات المنتدى العربي للتنمية المجتمعية في المغرب. حازت جمعية “سند الأجيال أكادير” على الجائزة نظرًا لجهودها في تخفيف أضرار زلزال الحوز والتعبئة الشاملة لكافة مكونات المغاربة لمواجهة تداعيات هذه الكارثة الطبيعية بطريقة تضامنية.

أهمية الجائزة الوطنية للتطوع في تكريم المبادرات التطوعية

أكد البشير أبوالنعائم، رئيس جمعية “سند الأجيال أكادير”، أن الجائزة تهدف إلى تثمين المبادرات التطوعية لمنظمات المجتمع المدني ورفع مستوى هذه المبادرات والمساهمة في تطوير الوطن من خلال العمل التطوعي وتحقيق التنمية المستدامة التي ترعاها جلالة الملك محمد السادس. وقد دعا إلى نشر ثقافة التطوع في المغرب.

مشروع جمعية “سند الأجيال أكادير” يحصل على الإشادة

تمكنت جمعية “سند الأجيال أكادير” من الفوز بالمرتبة الأولى في الجائزة الوطنية للتطوع نظرًا لمجهودها الكبير في مشروعها الذي يتمثل في إقامة مخيم نموذجي إيكولوجي لمساعدة ضحايا زلزال الحوز في دوار وجماعة تيكوكة بإقليم تارودانت. حصل المشروع على إشادة واهتمام من قبل لجنة التحكيم.

الجائزة الوطنية للتطوع

  • تم تنظيمها بواسطة المركز المغربي للتطوع والمواطنة ومؤسسة هانس زايدل.
  • تهدف إلى تكريم المبادرات التطوعية وتشجيع تطويرها.
  • تساهم في تحقيق التنمية المستدامة في المغرب.

الأسئلة المتكررة

  1. ما هي الجائزة الوطنية للتطوع؟
  2. هي جائزة تمنح للجمعيات والمنظمات التطوعية التي قامت بجهود ملموسة في تخفيف آثار الكوارث الطبيعية وتنمية المجتمع.

  3. من نظم الجائزة الوطنية للتطوع؟
  4. تم تنظيم الجائزة بواسطة المركز المغربي للتطوع والمواطنة ومؤسسة هانس زايدل.

  5. ما هي أهمية الجائزة؟
  6. تساهم الجائزة في تشجيع وتكريم المبادرات التطوعية ورفع مستوى التنمية المستدامة في المجتمع المغربي.




اقرأ أيضا