النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
تأسيس كونفدرالية دول الساحلخطوة جديدة لتعزيز التعاون الإقليمي.
انسحاب الدول من إكواستهم حول خدمة إكواس لأجندات غربية.
مساهمة المغربقوة دفع في المبادرات الإستراتيجية للأمن والتعاون الإفريقي.

تأسيس كونفدرالية دول الساحل

أعلن القادة العسكريون في كل من **النيجر** و**مالي** و**بوركينافاسو**، نهاية الأسبوع الماضي، خلال قمة احتضنتها العاصمة النيجرية **نيامي**، تأسيس “كونفدرالية دول الساحل” كحلف ثلاثي جديد في منطقة الساحل. هذه الخطوة تكرس للقطيعة النهائية مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس)، التي ساءت علاقتها مع هذه الدول في الفترة الأخيرة، وسط اتهامات لخدمة أجندة بعض الدول الغربية في القارة السمراء.

المبادرة الأطلسية المغربية

ويرى مهتمون أن هذه الخطوة التي أعلنت عنها الدول الثلاث التي عبرت عن التزامها وانخراطها في **المبادرة الأطلسية التي طرحها المغرب** لفائدة دول منطقة الساحل، هي تكريس **للصحوة الإفريقية** التي طالما دعت إليها الرباط.

انعكاسات على الجزائر

هذه الخطوة تعتبر خدمة للمصالح الاستراتيجية والسياسات البراغماتية للرباط، مقابل سقوط مشاريع بعض الدول المجاورة لهذه البلدان، خاصة **الجزائر**.

تصريحات عباس الوردي

قال **عباس الوردي**، أستاذ العلاقات الدولية والقانون الدولي بجامعة محمد الخامس السويسي بالرباط، إن “تأسيس هذا الحلف الجديد يحمل إشارات ورسائل قوية تؤكد **إعلان الطلاق الثلاثي** مع الأنظمة المهترئة التي ترعى الفساد والتطرف”.

أهمية التشبيك مع المغرب

وأشار الوردي إلى أن هذه الخطوة تؤكد أن هناك **صحوة إفريقية** كما كانت تدعو إليها المملكة المغربية، وأن هذا الحلف الجديد ستكون له إسقاطات في إطار **تشبيك العلاقات والمبادرات ذات الصبغة الاستراتيجية**.

تحليل البراق شادي عبد السلام

قال **البراق شادي عبد السلام**، خبير دولي في إدارة الأزمات، إن “العقل الاستراتيجي المغربي، انطلاقاً من رؤية الملكية المتبصرة، يحرص على استقلالية القرار السيادي للشعوب الإفريقية ويرفض كل التدخلات الخارجية”.

الصعوبات الإقليمية وسبل التعاون

وأضاف البراق أن “المملكة لا تقف في وجه المحاولات الجادة لحكومات دول الساحل لتوحيد الجهود الإقليمية والقارية الإفريقية في إطار مبادرات تعاونية مبنية على شراكة صادقة وقوية”.

أهمية اتحاد كونفدرالي

شدد البراق على أن **توحيد جهود دول الساحل** في إطار **اتحاد كونفدرالي** سيساهم بشكل كبير في تثبيت دعائم الاستقرار والأمن في منطقة تعيش في ظل فشل أمني دائم.

فرص نجاح المبادرات الإقليمية

بالتالي، فإن نجاح هذا التحالف في تحقيق الاستقرار الأمني في الساحل، سيعزز فرص نجاح المبادرات الإقليمية لتنمية دول المنطقة، خاصة **المبادرة الأطلسية المغربية**.

FAQ

ما هي أهداف المبادرة الأطلسية المغربية؟

تهدف إلى تعزيز التعاون الإقليمي وبناء إفريقيا جديدة.

لماذا انسحبت الدول من إكواس؟

بسبب تهم حول خدمة إكواس لأجندات غربية.

ما هي أهمية اتحاد كونفدرالية دول الساحل؟

تساهم في تثبيت دعائم الاستقرار والأمن في المنطقة.

كيف يؤثر التحالف الجديد على الجزائر؟

يؤدي إلى تقليل تأثير الجزائر بالمنطقة بفعل التعاون المتزايد مع المغرب.



اقرأ أيضا