النقاط الرئيسية

نقاط القوةمعلومات هامة
زيادة في معدل البطالةارتفاع إلى 13.7٪ خلال الفصل الأول من العام
تركيز البطالة بين الشباب وحملة الشهاداتوصول إلى 35.9٪ و 20.3٪ على التوالي
توقعات النمو الاقتصاديعدم تجاوز 2.1٪ لهذا العام

كشفت معطيات جديدة عن ارتفاع مهم في معدل البطالة، إذ انتقل من 12,9 في المائة إلى 13,7 خلال الفصل الأول من السنة الجارية، بزيادة 0,8 نقطة، بعدما قفز هذا المعدل من 17,1 في المائة إلى 17,6 بالوسط الحضري، ومن 5,7 في المائة إلى 6,8 بالوسط القروي.

فيما تركزت الظاهرة لدى الشباب المتراوحة أعمارهم بين 15 سنة و24، بنسبة تجاوزت الثلث، أي 35,9 في المائة، وحاملي الشهادات بنسبة 20,3 في المائة، وكذا النساء بنسبة 20,1 في المائة.

إنتاجية الاستثمارات

تسائل إنتاجية الاستثمارات على مستوى التشغيل الحكومة بشكل ملح، بالنظر إلى تركز نسبة 36 في المائة من البطالة في صفوف الشباب، المتراوحة أعمارهم بين 15 سنة و24، ما يجعلها مطالبة أكثر من أي وقت مضى باتخاذ تدابير استعجالية لمواجهة هذا الخلل، خصوصا من خلال إعادة النظر في الشراكات بين القطاعين الخاص والعمومي.

سيناريوهات مطروحة

أمام تفاقم معدل البطالة تواجه الحكومة مشكلة في التعامل مع ملف متشابك يفترض إعادة النظر في برامج التكوين والتوجيه والتشغيل، وكذا الاستثمار والتنمية.

وبالنسبة إلى محمد أمين الحسني، خبير اقتصادي، يعتبر تعزيز ريادة الأعمال وإطلاق المشاريع الفردية فكرة مواتية لتحفيز التشغيل الذاتي.

أسئلة متكررة

ما هي أسباب ارتفاع معدل البطالة؟

يعود ارتفاع معدل البطالة إلى التأثيرات السلبية للجفاف وتدهور الحالة الاقتصادية العامة.

هل هناك خطة حكومية لخفض معدل البطالة؟

تعمل الحكومة على تعزيز التشغيل والتشغيل الذاتي من خلال برامج متعددة وشراكات بين القطاعين الخاص والعام.

ما هي أهمية تعزيز روح ريادة الأعمال بين الشباب؟

تعزز روح ريادة الأعمال الشباب تحفيز الابتكار وخلق فرص العمل والاستدامة الاقتصادية.



اقرأ أيضا