نقاط مهمة يجب معرفتها

بريد بنك يحذّر عملاءه
الهزاز يناقش آثار تهديدات الأمن السيبراني
الترويج لثقافة رقمية قوية كحماية من الاختراقات

تحذير هام من بريد بنك لعملائه

أصدرت مؤسسة بريد بنك تنبيهاً مهماً لعملائها، مساء يوم الأربعاء، تحذيراً من تقديم معلوماتهم البنكية أو شخصية إذا تلقوا طلبات مشبوهة تحمل اسم المؤسسة، في إشارة إلى وجود تهديد معين.

أكدت الرسالة التي تمكنت جريدة هسبريس الإلكترونية من الاطلاع عليها أن “بريد بنك لا يطلب أبداً المعلومات الشخصية أو البنكية لعملائه من خلال رسائل نصية، أو مكالمات هاتفية، أو البريد الإلكتروني، أو عبر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي“.

جاء هذا التنبيه ليثير القلق بين عملاء البنك بشأن احتمالية التعرض لاختراقات قد تهدد حساباتهم البنكية، مذكراً بسيناريوهات خرق البيانات التي شهدها المغرب في الماضي.

تصريحات خبير الأمن السيبراني

شرح الطيب الهزاز، خبير الأمن السيبراني والجريمة الإلكترونية، أن تنبيه “بريد بنك” لا يشير إلى أن المؤسسة تتعرض لهجوم إلكتروني أو اختراق لنظامها، لكنه يظهر حرص البنك على التوعية في ظل الاختراقات التي تم تسجيلها محلياً ودولياً.

أكد الهزاز على أن الدولة باتت تفرض على البنوك والمؤسسات التي تمتلك معلومات حساسة التحذير وتوعية المواطنين بأهمية عدم تقديم معلوماتهم الشخصية بأي شكل من الأشكال.

أضاف الهزاز في تصريحه لهسبريس أن كثيرا من العملاء البنكين المغاربة يقعون ضحية رسائل وروابط مشبوهة تغريهم باستغلال عروض رمضان وتستدرجهم لتقديم معلوماتهم الشخصية في خطوة تؤدي إلى قرصنة الحسابات البنكية.

في نهاية التعليق، طرح الهزاز نقطة مهمة حول حملات الهجمات السيبرانية التي تستهدف الحسابات البنكية، بما في ذلك حسابات الطلاب أصحاب المنح، والحاجة إلى تحسين الثقافة الرقمية في المغرب لتقوية القدرات الدفاعية ضد الاختراقات.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

  • ما هي التحذيرات التي يجب الانتباه لها بشأن أمان الحسابات البنكية؟

    تجنب مشاركة المعلومات الشخصية والبنكية عبر الإنترنت ومراقبة الطلبات المشبوهة.

  • ماذا يعني التنبيه الذي أصدره بريد بنك؟

    هو دعوة للحيطة والحذر، وليس إشارة إلى وقوع اختراق فعلي للبنك.

  • ما الإجراءات التي تتخذها الدولة لحماية البيانات الشخصية للمواطنين؟

    فرض توجيهات صارمة على البنوك والمؤسسات لرفع مستوى التوعية.

  • كيف يمكن تعزيز الحماية من الهجمات السيبرانية؟

    عن طريق تحسين الثقافة الرقمية والوعي بأساليب القرصنة والاحتيال.



اقرأ أيضا