النقاط الرئيسية

الشهرمعدل التضخمالتغيير الشهريالتحليل
فبراير 20230.3%تباطؤأدنى مستوى منذ مارس 2021

تفاصيل التضخم

شهد شهر فبراير للعام الجاري استمرارية في تباطؤ معدلات التضخم، لتستقر عند نسبة 0.3 في المئة، وهي أقل قيمة مسجلة منذ شهر مارس لسنة 2021. عند المقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق، تبرز الأهمية البارزة لهذا الانخفاض، حيث كان معدل التضخم يقف في قمته عند نسبة 10.1 في المئة.

التغيرات الاستهلاكية والتضخم

كشفت إحصائيات المندوبية السامية للتخطيط عن انحسار في الرقم الاستدلالي لأسعار الاستهلاك بنسبة 0.3 في المئة، الأمر الذي جاء نتيجة لتناقص أسعار المواد الغذائية بنسبة 0.7 في المئة، وفي المقابل، شهدت أسعار المواد غير الغذائية ارتفاعا طفيفا بواقع 0.1 في المئة.

المؤشر الأساسي للتضخم

أشارت المندوبية إلى صعود في مؤشر التضخم الأساسي، والذي يقصي المواد بأسعار ثابتة وتلك ذات التذبذب العالي، حيث ارتفعَ بمقدار 0.2 في المئة في شهر فبراير الماضي مقارنةً بالشهر الذي سبقه، وبنسبة 2.2 في المئة عند مقارنته بنفس الشهر من العام الماضي.

تأثير مراقبة الأسواق

توضح إحصاءات حديثة أن انخفاض أسعار المواد الغذائية بين شهري يناير وفبراير انحصر بشكل أكبر في أسعار “الخضر” بتراجع 9.5 في المئة، و”السمك وفواكه البحر” بتناقص 2.1 في المئة، بينما لوحظ ارتفاع في أسعار “الفواكه” بنسبة 3.9 في المئة و”اللحوم” بنسبة 1.1 في المئة، وكذلك “السكر والمربى والعسل والشوكولاتة والحلويات” بنسبة 0.5 في المئة، إلى جانب “الخبز والحبوب” و”الحليب والجبن والبيض” بزيادات طفيفة.

التحليل الاقتصادي للأسعار

يربط إسماعيل إدريسي القيطوني، الخبير الاقتصادي، هذا الانخفاض في أسعار الخضروات والأسماك بفعاليات مراقبة الأسواق التي قامت بها السلطات، والتي أسفرت عن الحد من سلوكيات احتكارية لبعض أنواع المنتجات. كما يسلط الضوء على أهمية قرار وقف تصدير بعض المنتجات الأساسية كالطماطم والبطاطس والبصل إلى الأسواق الأفريقية وتأثيره على الأسعار.

محور الرباط- البيضاء

دوّنت مندوبية التخطيط انكماشا متفردا في أسعار المحروقات بنسبة 1 في المئة ضمن فئة المواد غير الغذائية. وعلى صعيد التوزيع الجغرافي، برزت أبرز الانحدارات في الحسيمة بنسبة 0.8 في المئة وبني ملال بنسبة 0.7 في المئة والرشيدية بنسبة 0.6 في المئة، وفي المقابل، سُجل ارتفاع بمدن كلميم وسطات بنسبة 0.2 في المئة.

تعليق الخبراء

علق محمد يازيدي شافعي، الخبير الاقتصادي، بالتأكيد على أهمية محور الرباط-الدار البيضاء، الذي يعد محورا جغرافيا رئيسيا في الأسواق، ويلعب دورا هاما كمؤشر لتطور أسعار المواد الغذائية. ويشير إلى أن بيانات شهر فبراير تعتبر مؤشرا للمحللين لفهم الاتجاهات السعرية مع بداية السنة وبناء التوقعات للأشهر القادمة.

الأسئلة الشائعة

ما هو معدل التضخم خلال شهر فبراير 2023؟

استقر معدل التضخم عند 0.3% في فبراير 2023.

ما سبب انخفاض أسعار الخضر والأسماك؟

يرجع الانخفاض لمراقبة الأسواق ومكافحة الممارسات الاحتكارية، بالإضافة إلى وقف التصدير إلى الأسواق الإفريقية.

ما هي الفئة الوحيدة التي شهدت انخفاضا في المواد غير الغذائية؟

هي فئة المحروقات، حيث سجلت انخفاضا بنسبة 1%.

كيف يؤثر محور الرباط- الدار البيضاء على معدل التضخم؟

يعد محور الرباط- الدار البيضاء مؤشرا هاما للتغيرات في أسعار المواد الاستهلاكية، وخصوصا الغذائية.



اقرأ أيضا