الملخص الرئيسي لوضعية المالية العمومية بالمغرب لسنة 2023

العنوانالقيمة
العجز في الميزانية73.7 مليار درهم
الارتفاع في المداخيل العادية10.6%
زيادة نفقات الميزانية العامة15.3%
رصيد الحسابات الخاصة للخزينة31.1 مليار درهم

تطورات المالية العمومية للمغرب خلال سنة 2023

تقرير عجز الميزانية

كشفت بيانات الخزينة العامة للمملكة عن تسجيل عجز في الميزانية بلغ 73.7 مليار درهم للعام 2023، مقارنةً بـ 76.3 مليار درهم في العام الذي سبقه.

رصيد الحسابات الخاصة ومداخيل الضرائب

أبرزت الخزينة العامة وجود رصيد إيجابي يقدر بـ31.1 مليار درهم من الحسابات الخاصة ومرافق الدولة المسيرة بشكل مستقل، الأمر الذي ساهم في تقليص العجز.

زيادة المداخيل الضريبية والإيرادات الأخرى

أظهرت التقارير ارتفاع إجمالي المداخيل العادية بنسبة 10.6% مستقرة عند 339 مليار درهم، وذلك بفضل الزيادة الواضحة في الضرائب المباشرة وغير المباشرة والرسوم المختلفة.

تحليل النفقات الصادرة

وصلت النفقات الصادرة عن الميزانية العامة إلى 532.7 مليار درهم في العام 2023، مسجلة ارتفاعاً بنسبة 15.3% عن العام السابق، موجهةً بشكل رئيسي نحو نفقات التسيير والاستثمار.

الديون وتكاليفها

اتسم العام بارتفاع كبير في تكاليف الديون ضمن الميزانية، حيث ازدادت الأقساط الرئيسية بشكل ملحوظ إلى جانب زيادة فوائد الدين.

إيرادات ونفقات مرافق الدولة

وفقًا للتقرير، بلغت إيرادات مرافق الدولة المسيرة بشكل مستقل ما يفوق الـ3.26 مليار درهم في 2023، بزيادة تصل إلى 27% مقارنةً بالعام الذي سبقه.

تفاصيل الإنفاق

على الجانب الآخر، بلغت النفقات حوالي 2.65 مليار درهم نهاية العام 2023، مُشهدة ارتفاعاً طفيفاً بنسبة 3.2%.

نسب التنفيذ مقارنة بتوقعات الميزانية

بنهاية ديسمبر 2023، بلغت نسبة المداخيل العادية 115.6% من القيمة المقدرة بقانون المالية، فيما بلغت نفقات التنفيذ العادية 107.4%، واستكملت نفقات الاستثمار بنسبة 112.4%.

الأسئلة الشائعة

ما هو حجم العجز في ميزانية المغرب لسنة 2023؟

سجل العجز في الميزانية 73.7 مليار درهم.

كيف تطورت المداخيل العادية للخزينة العامة خلال 2023؟

ارتفعت بنسبة 10.6% مقارنة بالعام السابق.

تأثرت تكاليف الديون الحكومية في 2023؟

نعم، شهدت زيادة كبيرة، خاصة في الأقساط الرئيسية وفوائد الدين.

ما مقدار الرصيد الإيجابي للحسابات الخاصة للخزينة؟

يقدر بـ31.1 مليار درهم.



اقرأ أيضا