التحول الطاقي في المغرب: نحو استيراد صفري للفحم الروسي

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
تخفيض صادرات الفحمالمملكة المغربية خفضت مشتريات الفحم الروسي إلى الصفر
تراجع الإقبالدول أخرى مثل الهند وتركيا قللت الاستيراد بنسب كبيرة
أسباب الانخفاضخسارة روسيا السعرية وتوجه المغرب نحو الطاقة المتجددة

انخفاض واردات المغرب من الفحم الروسي

شهدت المملكة المغربية توقفاً كاملاً لمشتريات الفحم الروسي في يناير الماضي، مقارنة بنفس الفترة من العام المنصرم، حيث انحدرت الواردات إلى النقطة الصفرية. جاء هذا التحول ضمن اتجاه عام لدى عدة دول في خفض الاستيراد من روسيا، بحسب ما أوردته صحيفة “فيدوموستي” الروسية، استناداً لمصادر من وزارة الطاقة الروسية.

تراجع الصادرات الروسية من الفحم

سجلت صادرات الفحم الروسي انخفاضاً قدره 8% في يناير الماضي مقارنة بالعام السابق، حيث استقرت على 14.6 مليون طن. وقد عزز هذا التراجع بشكل أساسي المستوردون الرئيسيون كالهند وتركيا بنسب فاقت النصف تقريباً. بينما لم تقم المغرب بأي عملية استيراد خلال يناير، وهو تحول لافت مقارنة بالـ453 ألف طن التي استوردتها في الفترة المماثلة من العام السابق.

أسباب التراجع في المغرب وتأثيرات الاستيراد

أرجع ألكسندر كوتوف، الخبير الاقتصادي والمالي، أسباب انخفاض الواردات المغربية إلى السباق السعري الذي خسرته روسيا أمام الموردين الأمريكيين، بالإضافة إلى العوامل السياسية التي أثرت في اتجاهات الدول الآسيوية.

العوامل المحلية المؤثرة

  • انخفاض الاستهلاك الداخلي للفحم في المملكة المغربية.
  • تباين الطلب على الفحم باختلاف فصول السنة.
  • توجه الدولة نحو تقليل الاعتماد على الفحم، والاستثمار في الطاقات البديلة.

أكد حسن نايت بلا، الخبير الطاقي، أهمية العوامل المحلية في تحديد مستوى الاستيراد، حيث أشار إلى تزامن انخفاض الاستهلاك الداخلي مع فترات الطقس المعتدل، خاصةً في بدايات العام. هذه الديناميكيات، إلى جانب التحول في سياسة الطاقة المغربية نحو مصادر أكثر استدامة، ساهمت في اتجاه الرباط لإحداث تراجع ملحوظ في الاعتماد على الفحم.

الأسئلة الشائعة

ما هي نسبة انخفاض صادرات الفحم الروسي في يناير الماضي؟

سجلت الصادرات انخفاضاً قدره 8%.

كم كانت واردات المغرب من الفحم الروسي في يناير العام السابق؟

بلغت الواردات 453 ألف طن.

ما هي العوامل التي أثرت على تراجع الواردات المغربية من الفحم الروسي؟

السباق السعري مع الموردين الأمريكيين والتوجه نحو الطاقات المتجددة.

ما هي الآثار البيئية المترتبة على استخدام الفحم؟

يعد الفحم مصدرًا ملوثًا للبيئة ويساهم في ارتفاع الانبعاثات الكربونية.



اقرأ أيضا