النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسية
شخص يبلغ من العمر 31 سنة يضع حدًا لحياته شنقًا.
الحادث وقع في دوار “تلقايد” بالجماعة الترابية إنشادن.
الهالك كان متزوجًا وأبًا لثلاثة أطفال.
الدرك الملكي يباشر التحقيقات في الحادث.
تشريح الجثة لمعرفة أسباب الوفاة الحقيقية.

حادث مأساوي في دوار “تلقايد”

وضع شخص يبلغ من العمر **31 سنة** حدًا لحياته شنقا، اليوم الثلاثاء، في منزل أسرته بدوار “تلقايد”، التابع للجماعة الترابية إنشادن، نواحي إقليم اشتوكة آيت باها.

تفاصيل أكثر عن الضحية

  • الضحية من إقليم أزيلال
  • متزوج وأب لثلاثة أطفال
  • تم العثور عليه جثة هامدة معلقة بإحدى غرف منزله

تحقيقات الدرك الملكي

وفور علمها بالواقعة، حلت بالمكان عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لبلفاع، حيث بوشرت **المعاينات والأبحاث الأولية** وفق ما تفرضه مثل هذه الوقائع.

الإجراءات المتخذة

تم توجيه جثمان الفقيد إلى مستودع الأموات **لإخضاعه للتشريح الطبي**، وذلك تنفيذًا لتعليمات النيابة العامة المختصة، بغية الإحاطة بجميع ملابسات الواقعة وكشف الأسباب الحقيقية للوفاة.

FAQ

ما هي جنسية الضحية؟

الضحية من إقليم أزيلال بالمغرب.

هل كان الضحية متزوجًا؟

نعم، وكان أبًا لثلاثة أطفال.

ماذا فعلت السلطات بعد الحادث؟

باشرت الدرك الملكي المعاينات والتحقيقات الأولية، وتم نقل الجثة للتشريح الطبي.

ما الهدف من تشريح الجثة؟

معرفة الأسباب الحقيقية للوفاة.



اقرأ أيضا