نقاط مهمة: الملخص الرئيسي

النقطةالوصف
حملات متواصلةمهنيو سيارات الأجرة في سلا يشنون حملات ضد مقدمي النقل عبر التطبيقات
النقل غير المقننغياب نص قانوني مغربي ينظم النقل عبر التطبيقات حتى اللحظة
المنافسةتنافس متزايد بين سيارات الأجرة التقليدية ومقدمي الخدمة عبر التطبيقات
الحلول المقترحةدعوات لتقنين هذا المجال لضمان منافسة عادلة وأمان للمستهلكين

حملة تنسيقية ضد نقل التطبيقات في سلا

أطلق مهنيو قطاع سيارات الأجرة بسلا، في خطوة متواصلة منذ أيام، سلسلة من الحملات المنظمة ضد خدمات النقل التي تعتمد على التطبيقات الذكية، أسفرت عن توقيف عشرات المقدمين لهذه الخدمات من قبل القوات الأمنية. كما تشهد المدينة مطالب متزايدة لتقنين الخدمة واقتصارها على سيارات الأجرة الرسمية.

آلية المواجهة والتنسيق

تتم “عملية المحاصرة” لمقدمي الخدمة عبر التطبيقات بمدينة سلا من خلال تعاون بين مهنيين في القطاع والجهات الأمنية، حيث يتم “استدراج” مقدمي هذه الخدمات بواسطة مهنيي سيارات الأجرة الذين يقدمون أنفسهم كزبائن وهميين، ومن ثم يتم توقيفهم عند نقاط المراقبة الأمنية.

التوقيفات في مطار الرباط-سلا

شهد المطار الكائن بالرباط-سلا خلال اليوم السابق إيقاف عدد من العاملين في خدمة النقل عبر التطبيقات. وقد أفادت مصادر مهنية رسمية بأن الخدمة المذكورة تسبب ضررًا لمهنيي سيارات الأجرة، كما تُعرّض الزبائن الذين يرومون استخدام هذه الخدمات للخطر.

الوضع القانوني وازدياد النشاط غير المرخص

بينما لا يزال المغرب بدون تشريع ينظم النقل عبر التطبيقات، يشهد العاملون في القطاع تزايدًا ملحوظًا في عددهم. وقد أشار حسن الدكالي، الممثل النقابي لقطاع سيارات الأجرة بسلا، إلى أن العدد التقريبي للسيارات في سلا والرباط وصل إلى حوالي 30 ألف سيارة.

ثروة مقدمي النقل عبر التطبيقات

يحتفظ المهنيون بصور السيارات المستخدمة في تقديم الخدمة عبر التطبيقات والتي قد تم توقيفها، مُبرزين بذلك كيف أن مقدمي هذه الخدمات يحققون “أموالاً طائلة” مقارنةً بسيارات الأجرة التي تعمل في ظروف أقل بكثير من الرفاهية.

تعليقات وآراء الأطراف المتنافسة

وجهة نظر سائقي سيارات الأجرة

ينظر سائقو سيارات الأجرة إلى خدمة النقل عبر التطبيقات على أنها منافس غير متكافئ ومضر بعملهم الشرعي. يرون أن مهنتهم القانونية تتضرر بشكل مباشر من وجود الشركات الأجنبية التي لا تدفع ضرائب محلية.

منظور مقدمي النقل عبر التطبيقات

في الجانب الآخر، أبدى مقدمو النقل عبر التطبيقات تفهمهم لوضع سائقي الطاكسي، مؤكدين أن المنافسة تؤثر أيضًا على أرباحهم، وأن العائد المالي يعد محدودًا لهم شخصيًا.

حلول مقترحة للصراع

تتعدد الآراء حول الحلول المثالية للخلاف الدائر، حيث تتراوح الاقتراحات من تقنين النقل عبر التطبيقات وإعطاء الأولوية لمهنيي سيارات الأجرة، إلى إيجاد آليات تنظيمية تضمن منافسة عادلة وآمنة.

أسئلة شائعة

ما هي المشكلة التي يواجهها مهنيو سيارات الأجرة في سلا؟

يواجهون منافسة شديدة من مقدمي النقل عبر التطبيقات الذين لا يخضعون للتقنين والقوانين التي يتبعها مهنيو سيارات الأجرة.

كيف يتم توقيف مقدمي خدمة النقل عبر التطبيقات؟

يتم ذلك من خلال استدراجهم بزبائن وهميين وتوقيفهم في نقاط المراقبة الأمنية.

ما الحل المقترح من قبل مهنيي سيارات الأجرة؟

يقترحون تقنين النقل عبر التطبيقات وجعله حكرًا على السائقين المرخصين.

ما هي المخاطر المحتملة لاستخدام النقل عبر التطبيقات غير المقنن؟

قد تشمل المخاطر عدم الأمان للركاب ومخالفة اللوائح والقوانين المرورية.



اقرأ أيضا